شيرين فؤاد معصوم تكرم خنساء العراق ام عمر لاانقاذها ( 56 ) جندي من فاجعة سبايكر

الدكتورة شيرين فؤاد معصوم تكرم خنساء العراق ام عمر لاانقاذها ( 56 ) جندي من فاجعة سبايكر
الغربية – احمد الدليمي
مؤسسة أنا مواطن تكرم خنساء العراق ( ام عمر ) في احتفالية كبرى في العاصمة العراقية بغداد بحضور الدكتور أياد علاوي نائب رئيس الجمهورية والنائب احمد الساعدي ولاستاذ شيروان الوائلي مستشار رئيس الجمهورية والسيد وديع الحنظل رئيس رابطة المصارف العراقية والسفير الكويتي لدى بغداد وعدد من الشخصيات تحت شعار (المواطنة تجمعنا) بدأت أعمال موسسة انا مواطن التي تم تأسيسها من قبل السيدة روناك حرم رئيس الجمهورية العراق الدكتور فؤاد معصوم – فقد أشارة الدكتورة شيرين فواد معصوم في كلمة الحفل أن اطلاق فكرة تأسيس هذه المؤسسة جاء بجهود فردية من أجل أرساء وتحقيق العدالة المجتمعية بين المكونات وسنعمل على بناء الانسان عبر اذكاء روح المواطنة بدء من الطفولة حتى أعلى مراحل التعليم ونعمل على على تأسيس قناعات جديدة ومنطلقات تربوية هادفة ونسعى الى أيجاد ارضية مشتركة من التعاون والتفاهم والانسجام بين طموح المواطن وتطلعاته والسياسات المعلنة للسلطات الحكومية ومؤسساتها وأضافة شيرين أن روح التعاون الجماعي والتكاتف الانساني بين افراد المجتمع للعناية بالبيئة باعتبار النظافة أحدى مقومات المجتمع العصري أن تفهم متطلبات الدولة المدنية وتعزيز الانماط السلوكية المتحضرة للتعاطي مع القوانين النافذة باحترام وكذلك ترسيخ روح التنافس الابداعي بين عموم الافراد لتطوير قدراتهم الذهنية والبدنية والمعرفية كما نعمل على اعادة نشر ثقافة التسامح والانفتاح المجتمعي وتقبل الاخر وهذه الاهداف نسعى الى تحقيقها عبر المشاركة في الانشطة والفعاليات الاقليمية والدولية وعقد الندوات والمؤتمرات وورش العمل التي تسهم في التعريف باحتياجات الفئات التي ترعاها المؤسسة وكذلك العمل على التنسيق مع المؤسسات المماثلة سواء في الدول الجوار الاقليمي أو العالم , كما نعمل على أعداد المناهج التربوية بالتنسيق مع المؤسسات التربوية بالاضافة الى تنظيم الاحتفالات والمهرجانات الترفيهية والفنية والرياضية ذات النفع الخيري لكي نكون اكثر فاعلية لابدمن التنسيق مع السلطات الحكومية من أجل دعم وتنمية الطاقات الشابة المتفوقة علميا والمتميزة وظيفيا وكذلك التواصل مع الفئات الاجتماعية المتضررة جراء الارهاب والحروب والنزاعات والكوارث الطبيعية والفوارق الطبقية والاوبئة والامراض المزمنة والخبيثة لاغراض المساعدة واتقديم الدعم سيما زيارة المستشفيات ودور الايتام والمسنين والاصلاح الاجتماعي ومراكو أيواء النازحين والمهجرين بشكل دوري وخلال الاعياد والمناسبات وتقديم الهدايا والمعونات ومن بين مانقوم به اعداد وترجمة وتصميم وطباعة المتضمنة خطط المؤسسة
في ذات السياق فقد تحدث الدكتور اياد علاوي عن سعادته بحضور الحفل لما فيها من معنى كبير أن المواطنة المفتاح الاساسي لااستقرار الاوضاع وأنهاء وجود الارهاب بهذه الروحية سنحقق النصر يجب ادخال المواطنة بالتربية حتى عندما كنا في المعارضة سابقأ أكدنا على المواطنة وسيادة القانون
وقد تحدثة خنساء العراق ( ام عمر ) عن أسباب الاحتفاظ بالجنود ل (56 ) الذين أنقذتهم من ابشع تنظيم الارهابي تنظيم داعش ولم يكن بالحساب من يكون هذا الجندي قوميا او مذهبيأ لكني عاهدت الله ان يكون هذا العدد مكملأ لابنائي الستة ليصبح أبنائي ( 60 ) وكان التعاون والمشاورات مع السيدة ام قصي واستمر الوضع من أجل انقاذهم وايصالهم الى محافظاتهم الجنوبية استغرق ( 15 ) يوم في بيتي محافظة كركوك بعد استلامهم من ام قصي من محافظة صلاح الدين حيث اتفقت مع عائلتي بأن حماية الجنود سيكون حصرأ من افراد العائلة وسهرنا وقد أطمئن الجنود وتم الاتصال بعوائلهم بصورة مستمرة طول الفترة حتى جاء وقت واستشعرنا بأن الوقت حان لاايصالهم وفعلأ وصلو الى عوائلهم علما اني من القومية الكوردية وابو عمر من القومية العربية فقد تم تكريمها من قبل السيده الدكتورة شيرين فواد معصوم وكذلك كرمت من قبل دكتور نائب رئيس الجمهورية اياد علاوي. واشادة السيده الدكتورة شيرين فواد معصوم والدكتور اياد علاوي على الدور البطولي الذي قامت به أم عمر اتجاه ضيافة وحماية جنود سبايكر وان دل هذا العمل إنما يدل على ان العراق واحد موحد رغم كل ماجرى من أفعال وإثارة النعرات الطائفية والعرقية في هذه البلد.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial