الأخبار العاجلة

الدكتور سليم الجبوري : نريد بناء دولة مدنية مستقرة تحترم القانون وتؤمن بالإنسان وتمضي باتجاه تحقيق الأمن والخدمات

الدكتور سليم الجبوري : نريد بناء دولة مدنية مستقرة تحترم القانون وتؤمن بالإنسان وتمضي باتجاه تحقيق الأمن والخدمات
الغربية – احمد الدليمي
خلال كلمة له في المؤتمر الوطني العام لزعماء العشائر في العراق

اكد رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري أن العشائر أثبتت ولائها للدولة وأبنائها يواجهون الإرهاب بصدور عارية والعالم ينتظر النصر، وأن الأيام الصعبة ستنجلي عندما نتضامن ونضع يداً على يد وننطلق الى مرحلة فيها أفق وأمل واستقرار.
وقال سيادته في كملة ألقاها في المؤتمر الوطني العام لزعماء العشائر في العراق والذي عقد اليوم الجمعة في العاصمة بغداد، إن اللقاء كبير بمآثركم وعراقة منبعكم وأصالتكم وعناوينكم كبير لان العشائر أثبتت أنها خير سند للوطن وأمنه، مضيفا “كنتم صمام الأمان الدائم أمام عواصف الاختلافات والمشاكل حيث حاولت منابع الشر من خلال التطرف والإرهاب أن تفرق جمع البلد”.
وأشار رئيس مجلس النواب ، أن العشائر كانت في صدارة مشهد الدفاع عن هوية البلد وأحبطتت كل هذه المحاولات وأفشلت المخططات، موضحا أن المحن لن تدوم في ظل وجود التكاتف والإخوة، وما مضى كان صعبا على العراقيين.
وقال سيادته، نريد بناء دولة مدنية مستقرة تحترم القانون وتؤمن بالإنسان وتمضي باتجاه تحقيق الأمن والخدمات، لافتا الى وجود صفحات أخرى ومشاكل كبيرة بعد الانتهاء من داعش، البعض منها اجتماعي يحتاج الى مصالحة والبعض منها فكري يحتاج لسحب التطرف والإرهاب والإيمان بالشراكة.
وحذر رئيس البرلمان من الاستقواء والتفرد والابتعاد عن مشاركة الجميع، مبينا أن البعض إذا انفرد دون الآخر قد نصل الى نفس الأسباب التي أدت الى وجود الطائفية ونزعات التشرذم والإرهاب، وأن الحاجة ماسة للإجماع الوطني، داعيا الى حسم عودة النازحين خصوصا الى المناطق المحررة وتحويل بعض الملفات التي يجري التحفظ عليها الى القضاء.
وأكد رئيس البرلمان، انه لابد أن نعزز مفهوم الشراكة، والشعب ينتظر من النخبة المبادرة العمل الجاد عدم الانتظار، وأن ما جرى للعراق خلال السنتين والنصف الماضية كفيل بصياغة خطة إنقاذ وطنية جادة تتجاوز الحلول الشكلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial