الأخبار العاجلة

الشيخ شعلان الكريم – الحكومة العراقية عاجزة على أعادة النازحين وتوعد بمعاقبة المرتزقة

الشيخ شعلان الكريم – الحكومة العراقية عاجزة على أعادة النازحين وتوعد بمعاقبة المرتزقة

الغربية – بغداد

أجرت الوكالة الغربية لقاء خاص مع الشيخ شعلان الكريم عضو مجلس النواب العراقي حيث أشار الكريم أن حجم الضرر كبير في محافظة صلاح الدين تم تحطيم البنى التحتية نسب الاضرار لم تحدد لحد الان تشمل منظومة الكهرباء والماء والمصانع والمنشأت النفطية  بنسبة تتراوح بين 100% وبين نسبة 75% بأستثناء مصنع ادوية سامراء تحتاج الى تدخل الحكومة المركزية أو المنظمات الدولية من أجل اعادة الاعمار فضلأ عن دخول شركات الاستثمار لأاعادة تشغيل مصفى بيجي الذي كان من أفضل المنشأت النفطية لايخفى على أحد أن تشغيل مصفى بيجي سيكون له مردود اقتصادي للشعب العراقي لكن للاسف هناك مافيات ترغب بتعطيل وسرقة الادوات من أجل أستيراد المنتجات النفطية أن هذه المعطيات ليست وحدها ما تمنع اعادة بناء المصفى، لكن طبيعة الاقتصاد العراقي التي تشوهت هي المانع الاكبر، حيث يعد بيجي رمزا لذلك الاقتصاد، الذي امسى بالبلاد . وقد أشار الكريم الى استغراب المراقبين للمشهد العراقي بشأن أعادة النازحين الذين تم تحرير مدنهم لم يشهد تاريخ العراق الحديث نزوحاً جماعياً يقدر بمئات الالاف وبهذا الشكل المروع والوحشي والذي ستبقى أثاره المأساوية لحقب طويلة يعاني منها ملايين العراقيين التي كانت المحافظات تحت قبضة تنظيم داعش – الانبار – صلاح الدين – ديالى – والموصل ، فقضية النزوح والهجرة والتهجير أخذت تتصاعد لكن بعد التحرير لحد ألان لم تعود بعض العوائل الى مناطقهم علمأ ان هناك بعض المناطق المحررة تبعد مسافات قريبه جدا من مساكنهم رغم مناشدات متكررة الى رئيس الوزراء وقادة الحشد وأبناء المناطق لكننا لحد الان لانعرف اسباب الرفض حيث أن النازحين يعيشون في الخيم منذ عامين في ظروف صعبة رحلة رافقتها مشاهد الموت والمخاطر والذل وصولاً الى معاناة اكبر، فالنازحون يعيشون اليوم ظروفاً غاية في التعقيد من فقدان الرعاية الصحية والخدمات الاساسية الى الطعام وفرص العمل وما شابه  سيما وأن المشاكل الاجتماعية للنازحين قد تتسع لتشمل كل المفردات السلبية الموجودة في قاموس العلوم الاجتماعية من التفكك اسري، الى ترمل او تيتم، وفقر، وحاجة، وجوع، واستغلال، فكل الافراد الذين يتعرضون للتهجير القسري يصابون بالمشاكل غير ان هناك شرائح تكون اكثر من غيرها معاناة بسبب هذا الامر وهم الاطفال والنساء، وفي ظل ما يقاسيه النازحون العراقيون بعد هروبهم من عصابات داعش فأن فصل الشتاء بكل قسوته وخطورته لابد من أشراك الجميع وتحمل المسؤولية في محنتهم معاناة جديدة بعدم عودتهم بعد تحرير مدنهم وأضاف الكريم أن تنظيم داعش أرهابي دولي الدليل انفتح على اغلب الدول العربية والعالمية أذن لماذا تتهم جهة معينة نعم الكل ترفض الفكر المتطرف الشعب العراقي شعب مثقف حاصة محافظة صلاح الدين فيها السنة والشيعة والكورد والتركمان لم يستطيع احد ان يبث الفرقى رغم محاولتهم تأجيج الاوضاع وأشعال الفتنة الطائفية لكننا سندحر الافكار المتطرفة بطريقة حضارية يجب تثقيف الشباب مابعد أنهاء وجود داعش لم يبقى الى الموصل وتم تحرير المدن الاستراتيجية ستحرر بسواعد رجال العراق نعم لانسمح بالدخلاء والمرتزقة بالتصرف حتى وصل الامر الى بيع معدات فرن العائد الى معمل الاسمده الكيمياوية بمبلغ قدرة 200 الف دولار علمأ أن السعر الحقيقي ثلاث مليون دولار رغم تبليع الحكومة المحلية لكن لايستطيع أحد أيقاف المافيات في ذات السياق فقد قرر مجلس محافظة صلاح الدين اعطاء مهلة للحكومة المركزية لغاية   ( 15  – 2 – 2017 ) من أجل أعادة النازحين وكذلك اعمار البنى التحتية  وفي حالة عدم الموافقة ستدول القضية .  وأضاف أننا في الوقت الحاضر لانفكر بأنشاء أقليم فقط محافظة الانبار ونينوى طالبة بألاقليم لكن اذا مانتهى مسلسل الاقصاء والتهميش  والتهجير الممنهج وعدم وجود عدالة مجتمعية دون تميز أكيد لنا خيارات عديدة سنذهب اليها .  وقد شدد الكريم على تأجيل الانتخابات التي وافقة عليها الحكومة المركزية المشكلة لاتوجد دراسة فقط المهم الرأي العام يقول الانتخابات أجريت في وقتها يجب أعادة النازحين اولا وكذلك اعادة البنى التحتية حيث طالبة المفوضية المستقلة للانتخابات تامين مبلغ قدرة 600 مليون كان الاجدر بالحكومة انفاق المبلغ على النازحين والبنى التحتية فيما أشار الشيخ الكريم على التسوية التأريخية التي كثر الحديث عنها الغريب هل يوجد خلاف بين السيد عمار الحكيم وبين الدكتور أياد علاوي وكذلك الساسيين الاخرين الكل مشترك في العملية الساسية يجب ان كانت تأريخية فعلأ لماذا وضع خطوط على الاخرين وعدم المصالحة مع بعض الشخصيات فقط يجب أن يستبعد تنظيم داعش طبعا هذا تنظيم ارهابي يجب أن يكون الولاء للوطن وتثقيف المجتمع على رفض كل معالم التفرقة

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial