زعيم كوريا الشمالية يستهل العام الجديد بتهديد لخوض حرب

استهل زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، العام الميلادي الجديد، بالتهديد بأن بلاده على استعداد لخوض حرب “إذا ما استفزه غزاة غرباء”.

وتركزت تصريحات كيم خلال الخطاب الذي جاء بمناسبة حلول العام الجديد، على الدعاية التي تهدف إلى تمجيد الزعيم وقيادته أمام سكان إحدى أفقر دول العالم وأكثرها انغلاقا، متجنبا الحديث عن التهديدات التي تمثلها الأسلحة النووية والطموحات المتعلقة بالصواريخ بعيدة المدى الخاصة ببلاده.
زعيم كوريا الشمالية يلمح بتطوير بلاده لقنبلة هيدروجينية
مصرع مساعد كبير لزعيم كوريا الشمالية في حادث غامض
يشار إلى أن العلاقات تتسم بالتوتر بين كوريا الشمالية وجارتها الجنوبية وحليفتها الولايات المتحدة، وتتبع بيونغ يانغ سياسة تصنيع صواريخ طويلة المدى، قادرة على حمل رؤوس نووية والوصول إلى أراضي الولايات المتحدة.

ولم يعرض كيم حوارا مباشرا مع سول وواشنطن، لكنه قال إنه منفتح على محادثات مع أي جهة مهتمة بحق بـ “المصالحة والسلام” في شبه الجزيرة الكورية.

كما تعهد كيم بتحسين اقتصاد كوريا الشمالية المتعثر، حسب ما نقلت وكالة أسوشييتد برس.

دول:كوريا الشمالية؛ الولايات المتحدة الأمريكية؛ كوريا الجنوبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial