السيد سفير النوايا الحسنة – يشارك اعياد المسيح ويؤكد ان الاسلام يرفض كل انواع الارهاب

زار السيد سفير النوايا الحسنة الاستاذ احمد العبيدي ابو رامي احدى الكنائس في العاصمة العراقية بغداد وكان الوفد المرافق حيث بارك اعياد الديانة المسيحية وقد التقى مع رجال الدين وقد شدد السيد السفير على ان الاسلام براء من كل الافعال الاجرامية لافتأ الى رجال الدين المعتدلين من جميع الاديان هم متفقون على نبذ التطرف وتحقيق العدالة مابين مكونات لايمكن ترك البلد يجب ان نرفع شعار الوحدة بين الاديان لابد ان نستذكر قول سيدنا المسيح احسنوا الى مبغضيكم ، و صلّوا لاجل الذين يسيئون اليكم و يطردونكم

اي ان لا تكون قلوبكم قاسية تحب الانتقام والثأر .. كونوا من احباء الله وكونوا القريبين منه لأن ملكوت السماء لا يعرف الحاقد ومن قلبه يفيض كرها حتى لو كان لاعدائه فقد أشار السفير أن التسامح افعلوا ما يجب عليكم من واجبات في دنياكم بما لا يعارض الشرائع السماوية ولا تنسوا واجباتكم الدينية والمسير في خطى السلام …. لو كان العالم يسير على خطى اقوال السيد المسيح لما رأينا احدا يقتل اخاه ولا العدو يهاجم الصديق بل كان عالم سلام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial