الدكتور سليم الجبوري – يدعو القيادات السياسية للاجتماع الاسبوع المقبل لبحث ملف المصالحة

الوكالة الغربية للانباء – خميس الحياني / بغداد
أعلن مستشار رئيس مجلس النواب سليم الجبوري، الأحد، أن الأخير دعا القيادات السياسية إلى الاجتماع الاسبوع المقبل لبحث ملف المصالحة الوطنية، وفيما أشار إلى أن الاجتماع سيتخذ “قرارات مهمة”، أكد أن جميع الاطراف مشمولة بالمصالحة باستثناء “داعش”.

وقال أحمد محجوب إن “رئيس مجلس النواب سليم الجبوري دعا القيادات السياسية في البلاد الى الاجتماع مع الرئاسات الثلاث الاسبوع المقبل لبحث ملف المصالحة الوطنية”، لافتاً إلى أن “المصالحة اصبحت أكثر ضرورة والحاحاً بسبب داعش والظروف التي تمر بها البلاد”.

  • الجبوري يؤكد اهمية انجاز ملف المصالحة الوطنية الشاملة
  • تأجيل قراءة قانون تحديد ولايات الرئاسات والجبوري يدعو لعقد جلسة عاجلة بشأنه

وأضاف محجوب، أن “الاجتماع المزمع عقده سيتخذ قرارات مهمة وسيتحمل الجميع مسؤولية اصدار تشريعات مهمة بشأن ملف المصالحة الوطنية”، مبيناً أن “اللجنة التي اعلنت رئاسة الجمهورية عن تشكيلها مؤخراً ستتولى مهمة المتابعة والاشراف والتنسيق”.

وأشار محجوب، أن “كافة الاطراف ستكون مشمولة بالحوار والمصالحة باستثناء تنظيم داعش”، لافتاً إلى أن “الحوار مع حزب البعثيين سيكون بغير عناوينهم كون حزب البعث محظور دستورياً”.

وكان رئيس الجمهورية فؤاد معصوم اصدر في (31 كانون الأول 2015) أمراً رئاسياً بتشكيل اللجنة الرئاسية العليا للمصالحة الوطنية والتي تتكون من مرشحين اثنين لكل من الرئاسات الثلاث.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial