الأخبار العاجلة

أفتتاح معرض الشرق الأوسط للسياحة بحضور اكثر من 200 شركة من مختلف دول العالم

 أفتتاح معرض الشرق الأوسط للسياحة بحضور اكثر من 200 شركة من مختلف دول العالم في عاصمة إقليم كوردستان أربيل، التي تتضمن مهرجانات ثقافية تستمر لثلاثة أيام.

الغربية – احمد الدليمي – مصطفى احمد
افتتح رئيس حكومة إقليم كوردستان، نيجيرفان البارزاني، المعرض المقام بدعم من وزارة البلديات والسياحة في حكومة اقليم كوردستان بالتعاون مع الهيئة العامة للسياحة بالإقليم، يهدف لتقوية العلاقات مع العارضين من مختلف الدول وبناء الجسور الثقافية والإقتصادية.
ويؤكد المشاركون في المعرض على أن الموسيقى والثقافة الكوردية قادرة على جذب السياح إلى كوردستان، ما شجعهم على الحضور الى المعرض والمشاركة فيه.
ويتوجه عدد كبير من السياح حول العالم إلى إقليم كوردستان سنوياً، فيما يلفت الفنانون الحاضرون إلى أهمية أن يحمل السائح معه في ذاكرته عملاً فنياً كوردياً أصيلاً بعد عودته إلى بلاده.
وخلال الأيام الثلاثة للمعرض، ستقوم العديد من الفرق الموسيقية والدبكة الكوردية بتنظيم عروض فنية إلى جانب العديد من المسرحيات والفنون التشكيلية.

وبحسب القائمين على المعرض، فإنه يهدف الى تقوية العلاقات مع العارضين من مختلف الدول وبناء الجسور الثقافية والإقتصادية.

 

وقال نيجرفان برزاني رئيس حكومة إقليم كردستان، خلال كلمة له في المعرض اليوم الخميس، إن إفتتاح المعرض في الظروف الراهنة له أهمية كبرى كما أنه دليل على صمود الشعب واستعادة الثقة بالسياحة في إقليم كردستان وأن الخطوات الاصلاحية للحكومة أتت بالنتائج المرجوة.

وأشار رئيس حكومة الإقليم الى إرتفاع عدد السياح القادمين إلى إقليم كردستان الأمر الذي يؤشر على الإستقرار الأمني في الإقليم، داعيا الأطراف العراقية للتواصل مع الجهات المعنية في الإقليم من أجل تذليل الصعوبات والعقبات أمام تطوير القطاع السياحي.

وتابع رئيس حكومة الإقليم إن إقليم كردستان تجاوز ثلاث سنوات وصفها بالصعبة ولولا الأزمة المالية لشهد القطاع السياحي تقدما كبيرا، موضحا أن لدى الحكومة برنامجا لتطوير القطاع السياحي.

كما لفت نيجرفان برزاني إلى أنه يمكن للقطاع الخاص انشاء مشاريع سياحية كبيرة وبنى تحتية قوية في إقليم كردستان.

من جانبها أوضحت نوروز مولود وزيرة السياحة في حكومة الإقليم إن الهدف من المعرض هو أن يكون صلة وصل بين الشركات السياحية الأجنبية والمحلية، لجذب السياح إلى الإقليم بمعزل عن الإجراءات الروتينية على نقاط السيطرة، كما أن الحكومة ستقدم كافة التسهيلات اللازمة لتلك الشركات في وقت يشهد القطاع السياحي إزدهارا كبيرا ويستقبل أكثر من مليون سائح سنويا.

جدير بالذكر أن إقليم كردستان العراق يتمتع بمناطق سياحية خلابة حيث تمتاز بشلالاتها الرائعة والجبال المغظاة بالثلوج والمواقع الأثرية، لكنها تعاني من إهمال وتهميش حكومي وسط إستمرار الحرب ضد تنظيم داعش، بينما يؤكد خبراء الإقتصاد إن الإهتمام بالقطاع السياحي في إقليم كردستان من شأنه أن يساهم في تعافي الأزمة الإقتصادية التي تعصف بإقليم كردستان.

الجدير بالذكر سيقوم صندوق إعادة إعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية بتعاون مع شركة مجد الأعمال التنظيم المؤتمرات والمعارض الدولية واستعداده لعقد المعرض الثاني للبناء وإعادة الإعمار المناطق المتضررة من العمليات الإرهابية الذي سوف ينعقد على أرض معرض أربيل الدولي للفترة من  -17 /15 أيار  2017 – بحضور عدد من الشركات والمصارف

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial