برعاية السيد رئيس الوزراء وتزامنا مع ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل .

برعاية السيد رئيس الوزراء وتزامنا مع ذكرى تأسيس الجيش العراقي الباسل

الغربية – احمد الدليمي – 6 – 1 – 2019
وزير الصناعة والمعادن يفتتح خطوط جديدة لإنتاج العربات القتالية المدرعة والالغام المضادة للدروع والطائرات المسيرة واملاء قنابر الهاون في شركة الصناعات الحربية العامة

افتتح وزير الصناعة والمعادن الدكتور (صالح عبدالله الجبوري) هذا اليوم الأحد وتزامنا مع الذكرى الثامنة والتسعين لتأسيس الجيش العراقي البطل عدد من الخطوط الانتاجية الجديدة في شركة الصناعات الحربية العامة شملت خط انتاج العربات القتالية المدرعة في مصنع الربيع التابع لها لانتاج ثلاثة انواع من العربات القتالية بمستوى تدريع يصل الى المستوى السابع بالتعاون مع احدى شركات القطاع الخاص المحلي وبموجب الرخصة الصناعية العالمية لشركة ارمسترونك الصربية وتاك الامريكية بطاقة (180) عربة لوجبة عمل واحدة سنويا مع توفر إمكانية تدريع العجلات المدنية وخطي إنتاج الألغام المضادة للدروع والطائرات المسيرة الاستطلاعية بمواصفات فنية عالية إضافة إلى خط إملاء قنابر الهاون بمختلف العيارات وحسب المواصفات العسكرية المطلوبة في مواقع أخرى تابعة للشركة بجهود كبيرة واستثنائية لإدارة الشركة والكوادر الهندسية والفنية فيها وبالاعتماد على الامكانيات المادية والبشرية والخبرات والكفاءات التي تمتلكها.

وقال الوزير الجبوري في كلمة ألقاها في الاحتفالية التي اقيمت بهذه المناسبة وحضرها مستشار رئيس الوزراء للشؤون العسكرية الفريق الركن خالد الخزعلي وعدد من السادة الوزراء واعضاء مجلس النواب وممثلي وزارات الدفاع والداخلية والمفتش العام لوزارة الصناعة وعدد من السادة المدراء العامين فيها وعدد من القادة الامنيين والمسؤولين في دوائر الدولة الاخرى ان وزارة الصناعة تحتفل اليوم بتحقيق نصر صناعي يتزامن مع الاحتفالات بالذكرى الثامنة والتسعين لتأسيس الجيش العراقي ليكون الانطلاقة باتجاه تنشيط الصناعات الحربية في العراق ، مشيرا إلى إن العراق بأمس الحاجة إلى بناء منظومة متكاملة واستراتيجية متقدمة للصناعات العسكرية لتلبية جانب مهم من احتياجات القوات المسلحة وتحقيق هدف تنوع الإنتاج وتوطين الصناعة الحربية ونقل التقنية وخلق موارد مالية جديدة من خلال وضع خطط لتطوير الصناعات الحربية العراقية واستحداث خطوط للتصنيع من شركات رصينة وفق المعايير العالمية والقياسية لتخفيف العبء الكبير عن الموازنة والتقليل من استنزاف مبالغ طائلة من موارد البلد لتأمين الاعتدة الضرورية.
ولفت الوزير الجبوري إلى توجه الدولة ووزارة الصناعة والمعادن نحو إعادة إحياء الصناعات العسكرية لتأمين هذه الاعتدة من خلال شركة الصناعات الحربية العامة التي تمثل البنية الأساسية لهذا التوجه وتوطين هذه الصناعات لماتمتلكه مصانعها من إمكانيات وخبرات في المجال الحربي ، مؤكدا ان افتتاح الخطوط الانتاجية الجديدة هي ثمرة هذا التوجه ونتاج جهود ومثابرة أصحاب العقول والمعرفة التي تزخر بها شركات الوزارة وتفتخر بها الصناعة العراقية.
من جانبه قال مدير عام شركة الصناعات الحربية العامة المهندس جلال عباس حسين أن إنجاز الخطوط الإنتاجية الجديدة تمثل باكورة تطوير الصناعات الحربية في العراق ، مشيرا إلى أن الصناعات العسكرية صناعة تكاملية تحتاج إلى جهد مشترك ودعم من كافة مفاصل الدولة ، مؤكدا حرص الشركة على بذل أقصى الجهود للمضي في أحياء الصناعات العسكرية وفق أحدث المواصفات والتكنولوجيا العالمية لخدمة الاجهزة والمؤسسات الامنية بكافة صنوفها وتشكيلاتها وتلبية احتياجاتها.

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏٧‏ أشخاص‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏١٠‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏٥‏ أشخاص‏، و‏‏أشخاص يبتسمون‏، و‏‏أشخاص يقفون‏‏‏‏

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial
ربح المال من الانترنيت