شركات أميركية في الصين تعتزم نقل مقراتها بسبب الحرب التجارية

شركات أميركية في الصين تعتزم نقل مقراتها بسبب الحرب التجارية

الغربية – القاهرة – مصطفى العبيدي – 22 – 5 – 2019

تُعرّض الحرب التجارية بين الصين والولايات المتحدة الشركات الأميركية المتواجدة في البلد الآسيوي لتبعات عديدة، حتى أن نحو 75 في المئة من هذه الشركات نقلت مقراتها أو تعتزم القيام بذلك، لكن ليس إلى الولايات المتحدة.

وبحسب دراسة أجرتها غرفة التجارة الأميركية في الصين لدى أعضائها، تؤكد 75 في الئمة من الشركات أن الزيادة المتبادلة للرسوم الجمركية على المنتجات الصينية والأميركية كان لها “تأثير سلبي” في أعمالها. وإضافة إلى زيادة الرسوم التي تتسبب برفع كلفة الانتاج، يعتبر عدد من الشركات أنها ضحية المنافسة بين القوتين.

وأعلنت نحو 50 في المئة من الشركات البالغ عددها 250 التي شاركت في الدراسة، أنها سجّلت تدابير انتقامية غير جمركية في الصين منذ العام الماضي، إذ أكدت خُمس هذه الشركات مثلاً أنها تواجه زيادة في عمليات التفتيش أو تباطؤاً في عمليات العبور الجمركي.

وأجريت الدراسة الأسبوع الماضي بعد عودة النزاع التجاري وإعلان زيادة جديدة على الرسوم الجمركية من جانب بكين وواشنطن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial