الدكتور ناصر الرحال, يؤكد نجاح تقنيات البث المباشر لتساعد على إعادة التناسق والتوازن

الغربية – بقلم الدكتور ناصر الرحال

في الوقت الذي تزداد عمليات التجميل التي تُجرى لأغراض تجميليّة أو وظيفيّة، والتي تساعد على إعادة التناسق والتوازن للجسم، وذلك باتباع مقاييس الجمال المناسبة، إلا أنّها تكون في بعض الأحيان خطرة، وتعود على الجسم بالعديد من الأضرار، خاصة إذا تضمنت استخدام مادة السيليكون التي قد تتحول فيما بعد إلى مواد مسرطنة، وفي هذا المقال سنتحدث عن أركان عمليات التجميل، وأنواعها، بالإضافة إلى أكثر الأنواع انتشاراً ,, فأن الليزر: تتم هذه الجراحة من خلال استخدام جهاز يُرسل أشعة ضوئية تزيل الشعر الزائد من الجسم، أو الوحمات، أو الدوالي التي تتشكل في الساقين، أو التجاعيد، بالإضافة إلى تنعيم البشرة.
بينما يعوّل عليه نجاح العملية من حيث صحة جسمه، وخلوه من مضادات الاستيطاب الجراحي، بالإضافة إلى عدم إصابته بأمراض مزمنة، مع مراعاة أن يكون على معرفة تامة بنوع العملية الجراحية المقبل عليها. الجراح: هو الشخص المختص في المجال حيث يتم اختيار نوع الجراحة بعد مناقشة جميع البدائل المتاحة مع المريض، ومعرفة الأنسب له، من حيث إمكانيات الجراح، ووضع المريض، ومكان الجراحة، بالإضافة إلى ظروفه الاجتماعية، والمادية، وغيرهاالجراحة، والحاصل على شهادة ممارسة المهنة من مصدر معترف به، وغالباً يكون هذا المصدر جمعية جراحة التجميل؛ إذ يجب أن يكون ملماً بعمله، ومدركاً لخصائصه، ومتدرباً بشكل تام على القيام به,

الجدير بالذكر فأن الدكتور فؤاد خالد هاشم، رئيس اللجنة العلمية بالمؤتمر السعودي العالمي لجراحة التجميل والسكرتير العام للجمعية العالمية لجراحة التجميل بالمملكة في ديسمبر المقبل (ISAPS) عن بث مباشر لثلاث عمليات من خلال تقنيات البث المباشر,,يأتي ذلك في المؤتمر السعودي في نسخته الثانية بعد النجاح المميز في السنة الماضية،أنتهى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial