المناظرة الأخيرة… أبرز ما تطرق إليه ترمب وبايدن

الغربية – علاء الكبيسي – 23 – أكتوبر – 2020

تطرق الرئيس الأميركي دونالد ترمب ومنافسه الديمقراطي جو بايدن إلى مواضيع أساسية، منها الجائحة والهجرة والتغير المناخي، في مناظرتهما الأخيرة، قبل الاستحقاق الرئاسي الأميركي في الثالث من نوفمبر (تشرين الثاني)، وفقاً لـ«وكالة الصحافة الفرنسية».

فيما يأتي النقاط الرئيسية في هذه المواجهة:

في افتتاح المناظرة التي أُقيمت قبل 12 يوماً على الانتخابات الرئاسية الأميركية، هاجم بايدن الرئيس الأميركي بشأن إدارته للأزمة الناجمة عن وباء «كوفيد – 19» قائلاً إن «شخصاً مسؤولاً عن هذا العدد الكبير من الوفيات يجب ألا يكون قادراً على البقاء رئيساً للولايات المتحدة».

وتوقّع بايدن أن تواجه البلاد «شتاء قاتماً»، بسبب الجائحة التي حصدت لغاية اليوم حياة أكثر من 222 ألف شخص في الولايات المتّحدة.

وردّ ترمب بعد ثلاثة أسابيع من إصابته بفيروس «كورونا المستجدّ»: «نحن نحاربه (الفيروس) بحزم شديد. لدينا لقاح آتٍ. إنّه جاهز، سيتم الإعلان عنه في الأسابيع المقبلة»، متهماً بايدن بالسعي «إلى إغلاق البلاد مجدداً».

وطلب ترمب من جو بايدن توضيحات حول ادعاءات بالفساد بشأن نشاطات ابنه هانتر في الصين وأوكرانيا عندما كان المرشح الديمقراطي نائباً لباراك أوباما من 2009 إلى 2017.

وقال ترمب: «جو، أظن أنك مدين بتفسير للشعب الأميركي» مضيفاً: «كنتَ نائباً للرئيس عندما حصل ذلك وما كان ينبغي أن يحصل».

فردّ عليه بايدن: «لم أتلقّ يوماً بنساً واحداً» من أي جهة أجنبية.

لكن ترمب قال للمرشح الديمقراطي: «لا تحاول أن تقدم نفسك على أنك طفل بريء».

وكرس جزءاً كبيراً من المناظرة للسياسة الخارجية واستغل بايدن الفرصة للتنديد بالعلاقة بين الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ – أون وخصمه الجمهوري.

وتباهى ترمب الذي التقى الزعيم الكوري الشمالي ثلاث مرات بما حقّقه على صعيد ملف هذا البلد.

وهاجم المرشح الديمقراطي خصمه بشأن الهجرة متهما إياه بانتهاج سياسة «إجرامية» حيال المهاجرين من الأطفال.

وكانت منظمة حقوقية ووثائق قضائية كشفت أنّ السلطات الأميركية فشلت في تحديد أماكن ذوي 545 طفلاً مهاجراً فصلوا عن عائلاتهم عند الحدود الأميركية بموجب سياسات الهجرة المتشدّدة التي بدأت إدارة ترمب بتطبيقها في مايو (أيار) 2018.

وقال بايدن: «هؤلاء الأطفال لوحدهم، ليس لديهم أي مكان يذهبون إليه. هذا سلوك إجرامي».

وجازف المرشح الديمقراطي بقوله إنه «سيتحول تدريجياً عن الصناعة النفطية» في حال انتخابه. فرد ترمب ساخراً: «يا له من تصريح!».

وتوجه المرشح الجمهوري إلى الناخبين في ولايات رئيسية يمكن لجو بادين أن ينافسه عليها قائلا: «هل ستذكرون هذا الكلام في تكساس وأوهايو وبنسلفانيا؟».

وأكد ترمب أن الولايات المتحدة لم تتمتع منذ سنوات بأجواء ومياه «نظيفة» كما هو الحال الآن. واستبعد استخدام مصادر الطاقة البديلة، مؤكداً أن طاقة الرياح «تقتل كل الطيور».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial