الأخبار العاجلة

نقيب المعلمين العراقيين – يدعو رئيس مجلس الوزراء للتريث في نقل الصلاحيات للمحافظات لوزارة التربية

أجرت الوكالة الغربية للانباء لقاء خاص مع السيد عباس كاظم عامر السوداني نقيب المعلمين العراقيين بحضور عدد من الشخصيات الاعلامية من مختلف وسائل الاعلام – حيث ناشد السوداني رئيس مجلس الوزراء الدكتور حيدر العبادي من اجل التريث في نقل الصلاحيات للمحافظات لوزارة التربية وذلك لدعم ونجاح العملية التربوية لاسيما زيادة التخصيصات المالية لوزارة التربية وجعلها الاولى لكونها تخرج كافة الاجيال وتعتبر مهمة جدا بالنسبة للعائلة العراقية واخراجها من المحاصصة حتى موضوع تغيير الوزير كل اربع سنوات  وفقأ للانتخابات السائدة في العراق هذا يحتاج الى مراجعة لكون الوزير عندما يضع الاسترايجيات العلمية والخطط التي تحتاج الى عدة سنوات حتى يتمكن من بلوغ الهدف المرسوم لذا نطالب مجلس النواب العراقي باستثاء وزارة التربية من تغيير الوزير – وقد شدد السوداني على المشروع الوطني الذي قدم لمجلس الوزراء الموقر وقد وضعنا الاستراتيجيات العلمية المتطورة وحصل على القبول من قبل الجهات المختصة لكننا تفاجئنا بعدها من خلال الكتاب الصادر من مجلس الوزراء الذي يؤكد الحاجة لهذا البرنامج لكن التريث جاء بسبب عدم وجود الاموال حتى نتمكن من التخصيص علما اننا نستطيع انجاز البرنامج بدون التخصيص لكون هذا الهدف وطني من أجل اعادة الفترة الذهبية التي كانت سابقا وتخرج افضل الاجيال وهم الان اغلبهم من العلماء يحتذى بهم لافتأ الى وضع برنامج تعليمي من خلال الدورات خارج القطر حتى نتمكن من نقل التكنلوجيا المتطورة التي تشهدها البلدان المتطورة علميا – وقد أشار السوداني الى نقابة المعلمين باعتبارها ام النقابات لكونها خرجت جميع الاطباء وكذلك العلماء والمهندسين رغم انها اكبر نقابة تضم كافة شرائح المجتمع العراقي المتنوع لكنها لم تحصل على اي دعم مالي نعتمد على علاقتنا لدينا املاك وتعتبر  النقابة الشريك الحقيقي مع وزارة التربية وكذلك وزارة التعليم العالي لكن للاسف هنالك تدخلات كبيرة جدا من أجل عرقلة مسيرة عمل النقابة وكانت هذه الجهات المدعومة وقد قامت بتأخير الانتخابات وكذلك حاولت هذه الجهات ان تزرع رابطة التدريسيين من اجل توسيع قاعدة الانتخابات وذلك لاحداث مشاكل – لافتأ الى وجود قانون يجيز تقديم ممثل في وزارة التعليم العالي ان هدفنا وطني من اجل تطوير الواقع التعليمي وقمنا بتشخيص المشاكل التي يعاني منها الواقع التعليمي وكذلك الحاجة الى بناء مدارس وهذا الملف الخطير هناك مدارس هدمت وبناء بعض المدارس قبل الانجاز يهرب المقاول  خارج البلاد وياخذ الاموال لذا نحتاج الى قانون صارم بكل القضايا التعليمية حتى موضوع المدارس الاهلية وكذلك توزيع المناهج وكذلك نحتاج الى توفير الحماية للكوادر التدرسية من الخارجين عن القانون وكذلك منحهم الوحدات السكنية وتحسين الاحوال الاقتصادية نحن وضعنا اهداف من أبرزها 1- تخصيص الاراضي للمعلمين وخصوصا بغداد 2- حماية المعلمين ودعمهم 3- فتح طريق المركز العام في المنصور من قبل جهاز المخابرات 4- التريث في نقل الصلاحيات للمحافظات ومجالس المحافظات 5- دعم التعليم المهني والحفاظ عليه وعدم دمجه مع التعليم الاكاديمي 6- وجود ممثل نقابة المعلمين في هيئة الرأي 7- اعادة املاك النقابة التي نقلت ملكيتها الى جمعية الامين 8-حل مشكلة الابنية المدرسية من خلال حملة وطنية بقرار حكومي 9- دعم التعليم الحكومي وتطويره وحل مشكلاته في مقابل التعليم الاهلي والاجنبي 10- اصدار قانون حماية المعلم 11- الضمان الصحي للمعلمين وخصوصا الامراض المزمنة 12- مؤتمر دافوس خارج اطار جودة التعليم 13- توزيع الصلاحيات على مدير المدرسة والمشرف التربوي 14- تعيين زملائنا خريجي كليات ومعاهد المعلمين والتربية 15- تشغيل مخرجات العلمية التربوية وفتح الاسواق امامهم 16- دعم فكرة رئيس الوزراء باعلان المناصب الادارية للمنافسة وفق المؤهلات واعادة اختيار المدراء العامين في بغداد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial