كلمة معالي الوزير بمناسبة تكريم الطلبة الاوائل على العراق

السيد رئيس مجلس النواب الدكتور سليم الجبوري المحترم

السيدة رئيسة لجنة التربية النيابية الدكتورة سعاد الوائلي المحترمة…

السيدات السادة النواب المحترمون

السيدات السادة أولياء أمور الطلبة المحترمون

طلبتنا المتفوقون الأعزاء المحترمون

الحضور جميعاً

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 

كلمتي في رسالتين

الأولى : إلى الطلبة المتفوقين ( المستقبل ) .. أملنا ( فيهم ) بعد الله (كبير) ، فالتفكير بأقصى طاقة والعمل بأقصى طاقة هو الاستعداد الأكيد للقادم من الأيام لذلك قالوا : ((الإنسان الذي يصل إلى ابعد أهدافه عادة ما يكون هو الإنسان المستعد للانجاز والإقدام على العمل القارب الآمن هو الذي لا يغادر الشاطئ ابدآ))

وأنا أقف أمام الطلبة المتفوقين اشعر إنني أقف أمام أعمدة شامخة ستجتمع سواعدها وقلوبها من اجل بناء الوطن وحب الوطن.. لذلك أقول لكم ( أبنائي ) لا يخطر ببال أحدكم ابداً إنكم عاجزون عن تحقيق هذا الهدف أو إنكم غير قادرين على تحقيقه، التاريخ يخبرنا بان القلة القليلة من الناس ( ولكن بالتأكيد ليس أي ناس ) ، هي التي غيرت العالم.

ولنا في رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وسلم مثال واضح على ذلك وكيف انه (صلى الله عليه و سلم) أنقذ العالم من الظلمات إلى النور، وكيف أرسى دعائم المجتمع القائم على العدل والحق والإنصاف إننا جميعا نفتخر إننا من أتباع هذا النبي، وكذلك إبراهيم عليه السلام عندما وصفه الله تعالي بأنه (امة) وكذلك عيسى وموسى والأنبياء جميعا هم (الأسوة الحسنة) لنا في الاقتداء بهم وبما جاءوا به من تعاليم هدفها الأساس عبادة الله وسعادة الإنسان في الدنيا والآخرة.

إنني أقف هنا وبكل اعتزاز أمام تجارب للنجاح.. كل طالب هنا وطالبة هي تجربة وقصة رائعة من قصص التفوق والإبداع في بلد مثل العراق الذي يعاني ما يعاني ومنذ عقود من مآسي الحروب والدمار.

وليس لي من تفسير لذلك إلا ان في أعماق كل واحد منا نحن العراقيين يمكن شوق داخلي إلى أن نعيش حياة تتسم بالكرامة والعظمة وعزة النفس والإباء والتفوق والنجاح. نحن العراقيين محبون للحياة، كل الإمكانيات متوافرة في داخلنا، كل الذي نحتاجه أن نتسامى على كل التأثيرات السلبية التي في غالبها فرضت علينا سواء أكان منها ثقافيا أم دينيا أم مذهبيا أم قوميا… إلى غير ذلك من تحديات ضيقت علينا الطريق. ولكنها لم تستطع أن تغلقه علينا.. ( التحديات ) في الحقيقة هي من تولد فينا الحكمة والشجاعة لتجاوزها. فالنجاح الحقيقي قد لا يقاس بما قد نصل إليه من مكانه بقدر ما يقاس بمقدار العقبات او التحديات التي نتغلب عليها.

الرسالة الثانية : التي لن أطيل فيها وإنما اغتنم الفرصة لأبيّن أن وزارة التربية هي الأخرى عازمة على التفوق والنجاح والإبداع.

وان تحقق رسالتها في ان يكون العراق في مصاف الدول المتقدمة من حيث التعليم، وان توفر لأبنائها تعليما يليق بالفرد العراقي ويلبي طموحه.

لقد رسمت وزارة التربية سياستها وصاغت أهدافها بوضوح بما ينسجم وحاجات العراق التنموية والنهضوية.

فعلى الرغم من كل التحديات التي تواجه عملنا إلى إننا وبعد التوكل على الله عقدنا العزم وبكل قوة وإصرار على تحقيق نقله نوعية في النظام التربوي في العراق وأدخلنا عليه تعديلات وجدت بين مختلف شرائح المجتمع العراقي القبول والاستحسان، مما يكسبنا الثقة في أن نستمر في عطائنا هذا.

فتنويع التعليم ومن قبله نظام الكورسات إلى نظام التحميل ونظام المحاولات الى السعي الجاد إلى اطلاع مشاريع قريبة في مجال دورات طرائق التدريس للمتعيينين حديثا إلى تطوير المناهج وجعلها مواكبة لروح العصر وواقع الحياة، إلى الارتقاء بمستوى المعلمين وخطتنا لهم حصول كل المعلمين على شهادة البكلوريوس إلى استحداث أقسام تسهم في إعداد مدراء المدارس أو المعاونين، فضلا عن تدريب الموجودين حاليا، وكذلك نعمل على العناية بالجانب التشريعي لعديد من قوانين وزارة التربية، ولن ننسى الموهوبين من طلبتنا والمتميزين منهم والمتفوقين في مشاريع تخدم هذه الشريحة المهمة، والنشاط الرياضي والفني والدعم غير المحدود لها، أننا نعمل بجد وعلى كافة مفاصل وزارة التربية لتكون بإذن الله وزارة رائدة بين وزارات الدولة العرقية

 

وأخيرا وليس بآخر

مبارك على العراق تفوق طلبته..

مبارك لأولياء الأمور الذين صبروا وعانوا ما عانوا من بذل وتسخير كل الإمكانات لأبنائهم وليصلوا الى ما وصلوا إليه

مبارك عليكم أبنائي تفوقكم الذي جاء بالعرق الجبين وسهر الليالي (( فالهدف العظيم لابد له من ثمن عظيم ))

شكراً لكل القائمين على هذا الحفل المبارك وأساله تعالى الخير كل الخير للعراق وأبنائه.

 

وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

 

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

 

أ.م.د محمد إقبال عمر الصيدلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial