دخيل – تشيد بالسيد مسعود بارزاني وسياساته الحكيمة وتنتقد صراع قوات كوردية سورية وحزب العمال في سنجار

 دخيل – تشيد بالسيد مسعود بارزاني وسياساته الحكيمة وتنتقد صراع قوات كوردية سورية وحزب العمال في سنجار
الغربية – سلمان البياتي
أنتقدت النائبة الايزيدية، فيان دخيل، وقوع اقتتال بين قوات كوردية سورية ومسلحي حزب العمال الكوردستاني في قضاء سنجار بمحافظة نينوى.
وقالت دخيل في بيان لها تلقت الغربية نسخة منه، “نتابع بقلق بالغ التطورات المؤسفة في شنكال {سنجار} والاقتتال الذي اندلع بين قوات حزب العمال وقوات بيشمركة روج افا {كردستان سوريا} وحسب ما بلغنا لقي عنصران من حزب العمال مصرعيهما مع تدمير عجلتهما”.
وأضافت، ان “ما حصل هو أمر مؤسف جداً، وهو يمثل تهديدا لامن واستقرار اهل شنكال الجريحة والتي ما زالت تنزف وجعا والما بعد جرائم عصابات داعش بحقهم طوال عامين ونصف”.
ودعت دخيل الى “التوقف عن العبث بأمن واستقرار شنكال، وندعو جميع الاطراف الى اللجوء الى الحكمة والحوار لانهاء الخلافات”.
ولفتت الى أن “المشكلة الرئيسة هي تواجد حزب العمال في ارض تتبع الدولة العراقية الاتحادية ومشمولة بالمادة 140 التي ستقرر مصيرها بالانضمام الى اقليم كوردستان او البقاء ضمن العراق الاتحادي”.
وشدد دخيل على ان “ثقتنا عالية جدا برئيس الاقليم مسعود بارزاني وبسياساته الحكيمة في تطويق الاحداث وعدم اتساع شرارتها، وانهاء الازمة قبل ان يستغلها اعداء الشعبين العراقي والكردستاني”.
وكانت اشتباكات وقعت في ساعة مبكرة صباح اليوم الجمعة، بين قوات {بيشمركة روج افا} السورية، وبين وحدات حماية {سنجار} التابعة لحزب العمال الكوردستاني PKK، في منطقة خاني سوري القريبة من ناحية سنوني بإقليم كردستان.
يذكر ان قوات بيشمركة روج افا هم مقاتلون كرد من سوريا تم تدريبهم على يد قوات البيشمركة في إقليم كردستان العراق، عندما نزح الآلاف من الكرد السوريين إلى الإقليم منذ عام 2011، وتحارب هذه القوات إلى جانب البيشمركة في إقليم كوردستان في الحرب ضد داعش.
وأصدرت وحدات الحماية ووحدات المرأة في سنجار، بياناً مشتركاً، اليوم الجمعة، مطالبين فيه بإنسحاب {بيشمركة روج افا}، مشيرين بأنه تم تحرير مناطق خاني سوري من قبلهم، وهي تحت سيطرتهم الآن”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial