المدير العام يحضر إحتفالية إعادة التلاميذ المتسربين في أبي غريب

المدير العام يحضر إحتفالية إعادة التلاميذ المتسربين في أبي غريب

الغربية – مهند سري- عدسة ابو بكر محمد كليبان

حضر المدير العام لتربية بغداد الكرخ الأولى، الأستاذ زاهد سعدون حمودي، الإحتفالية التي أقيمت في مدرسة نجد الإبتدائية المختلطة، في قضاء أبي غريب، بالتعاون مع منظمة الإغاثة والتنمية الدولية ” ميرسي كور

لإعادة التلاميذ المتسربين، نتيجة العمليات العسكرية، والدخول في سوح العمل، ضمن المشروع الذي ترعاه وزارة التربية، تحت شعار ” حقك في التعليم”.

وتضمنت الإحتفالية، التي حضرها مدير الإشراف التربوي، الأستاذ عبد الرحمن الجبوري، ومدير مكتب المدير العام، الأستاذ عمر العامري، وأعضاء في المجلس المحلي، ووجهاء المنطقة، وأولياء التلاميذ، فعاليات فنية قدمتها كراديس من تلامذة المدرسة، كما جرى إستعراض وسائل الإيضاح الحديثة، والتقنيات المستخدمة، لتطوير منهجية التعليم، من خلال مواكبة التقدم العلمي الحاصل في دول العالم.

وقال المدير العام، في كلمة بالمناسبة، أن : العلم من أجّل نِعَم الله علينا، منحه الله ومدحه وكرم أهله وأجزل لهم بالعطاء ورفع لهم الدرجات، فهو هداية ورحمة، ونور وسمو ورفعة، وفي هذا يقول سبحانه : ” يرفع الله الذين آمنوا منكم والذين أوتوا العلم درجات والله بما تعملون خبير”.

وأضاف سيادته، أن من شرف العلم وفضله، أن الله،عز وجل، حثنا على الإستزادة منه، وأمر بذلك نبيه، عليه الصلاة والسلام، فقال تعالى في محكم التنزيل : ” وقل ربِ زدني علما”، وفي هذا يدل على شرف العلم وفضيلة الإسستزادة منه، ولو كان أحد يكتفي من العلم بشيء، لاكتفى موسى، عليه السلام، لكنه قال للخضر، عليه السلام، : ” هل اتبعك على أن تعلمني مما علمت رشدا”.

وأثنى المدير العام، على الجهود المبذولة، لإعادة التلاميذ والطلبة المتسربين، الى مقاعد الدراسة، مؤكداً أن المديرية تحشد كل إمكانياتها لهذا الغرض، بالتعاون مع منظمة ميرسي كور الدولية، لمنع ظهور أجيال من غير المتعلمين، فيما تبذل وزارة التربية كل مساعيها للقضاء على الأمية، داعياً الى ترجمة مشروع التربية الإيجابية الى واقع عمل، من خلال إستخدام وسائل جذب حديثة للتلاميذ، وتحبيبهم بالمدرسة، وبطلب العلم، والإبتعاد عن الوسائل القصرية، التي تنفر التلميذ من الدراسة.

وكانت وزارة التربية، قد أطلقت بالتعاون مع منظمة ميرسي كور الدولية ،حملة “حقك في التعليم” ضمن برنامج تحسين المستقبل للطلبة والتلاميذ النازحين، من خلال إعادتهم الى مقاعد الدراسة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial