الدكتور محمد السراج – أن كفالة اليتامى ليست مادية فقط وانما اجتماعية وتربوية وطبية وستكون لدينا فعالية للنازحين في منطقة العامرية

 الدكتور محمد السراج – أن كفالة اليتامى ليست مادية فقط وانما اجتماعية وتربوية وطبية وستكون لدينا فعالية للنازحين في منطقة العامرية

الغربية – احمد الدليمي – حسين احمد

تعتبر كفالة اليتيم عملاً من أعمال البر الإسلاميّة الحسنة والرفيعة التي حثنا عليها ديننا الحنيف، حيث يُقصد بها ضم اليتيم والإنفاق عليه والقيام بمصالحه وشؤونه. تم تصنيفها بأنّها من أفضل الأعمال عند الله عز وجل، فيقول الله عز وجل في كتابه العزيز:(لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّواْ وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَـكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللّهِ وَالْيَوْمِ الآخِرِ وَالْمَلآئِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَى حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّآئِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ)  ذكر رب العزة في هذه الآية الكريمة بعض الأصناف التي تعدّ عند الله من أفضل الأعمال، ومن ضمنها إعطاء الأيتام والتكفّل بهم، والاهتمام بأوضاعهم من خلال كفالتهم ومتابعته فقد وزعت مؤسسة البرالرحيم للاغاثة والتنمية رواتب (154) يتيما الذين في كفالتها في مقرها الكائن في بغداد، فيما ستحي اسبوع اليتيم العالمي في الاسبوع الاول من شهر نيسان المقبل في مدينة كربلاء المقدسة . في ذات السياق فقد تحدث الدكتور محمد السراج رئيس مؤسسة البر الرحيم للأغاثة والتنمية ان الاسبوع الاول من كل شهر توزع المؤسسة رواتب (154) يتيما والذين هم في الكفالة الشهرية” ،واضاف السراج ان “الكفالة ليست مادية وانما اجتماعية وتربوية وطبية وفي نفس اليوم وعند استلامهم الرواتب تقوم اللجنة الطبية بفحصهم من خلال اخصائيين ضمن المؤسسة ثم النظر الى وضعهم الاجتماعي وما يعانون من مشاكل في المعيشة لاسيما عوائل الايتام” .واشار السراج الى ان “الاسبوع الاول من شهر نيسان المقبل سيكون احياء يوم اليتيم العالمي وسوف ننتقل بالمؤسسة وكل فروعها في النجف الاشرف وبابل وواسط وميسان الى مدينة كربلاء المقدسة وبرعاية العتبة الحسينية المقدسة ، وستخللها منهاج ليكون العراق من احد البلدان الذي يحي هذا الاسبوع . وفي برنامج السقف الآمن قال السراج “من المؤلم ان نتكلم عن هذا البرنامج لان معظم عوائل شهداء الحشد الشعبي والقوات الامنية وما يقارب من (400) عائلة وسقوف منازلها من ( الخشب والصفيح)”. وبين السراج ان المؤسسة نفذت (35) نشاط واعادت من خلال هذه الانشطة بناء وترميم السقوف وهناك بعض الخدمات تسير بسلاسة في نهاية الشهر الماضي ، وأضاف السراج جاءت فكرة كفالة اليتيم بسيطة لكنها توسعة الان بوجود عدد كبير من الاطباء الاطباء ولاكادميين وهناك مؤسسات ومتبرعين يمدون الاموال وكما هو معروف دائما المؤسسات المدنية الخدمية في الظروف الراهنة هي خطوط استثنائية ليكون لها الدور . لافتأ ان في منتصف الشهر الحالي ستكون لدينا فعالية للنازحين في منطقة العامرية أن مؤسستنا منفتحة مع كافة الدوائر الحكومية ذات الاختصاص

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial