المشروع العربية – يرفع شعار ( نحو مليون أخر ) وتم أرسال ( 400 ) شخص من الحالات الصعبه الى خارج العراق

المشروع العربية – يرفع شعار ( نحو مليون أخر ) وتم أرسال ( 400 ) شخص من الحالات الصعبه الى خارج العراق

الغربية – اربيل – سلمان البياتي

ما زال الوضع الصحي وألامن الغذائي يشكل مصدر قلق بالغ للشعوب المتحضرة لذ تعد المساعدة  الطبية والغذائية أولوية بالنسبة لعشرات آلالف من النازحين الذين فروا من محافظات العراق فقد تكفل مكتب الرعاية الصحية للمشروع العربي لدعم النازحين علاج اكثر من مليون شخص وسفر  ( 400 ) شخص من الحالات الصعبه الى ستة دول مختلفة تحت شعار ( نحو مليون أخر )  وبعد ذلك تم تكريم مدراء المستشفيات في اربيل. درع المشروع من قبل الدكتور ضافر العاني نيابه عن الشيخ خميس الخنجر بحضور ممثل عن حكومه اقليم كوردستان والدكتور مصطفى الكبيسي وشخصيات وشيوخ وكانت هناك فعاليات جميلة فيما تحدث الدكتور علاوي مدير مكتب الرعاية الصحية في المشروع العربي فقد استعرض المهمات الانسانية وكذلك دور الكوادر الطبية التي قدمت الخدمات للمرضى في الوقت الذي حصلت المأساة إنسانية كارثية بكل ما تحمل هذه الكلمة من معانٍ وأبعادٍ؛ وأصبح واحدًا من أهم العناوين التي تعبر عن مأساة عراق ما بعد الاحتلال، والمستهدف الأكبر والمتضرر هم الفقراء! فهناك الكثير من القصص والحكايات الواقعية الأليمة التي تكشف مدى الألم والمعاناة التي تعرضت لها مجموعة كبيرة من العراقيين فقد قدم المشروع العربي منذ نهاية عام ( 20143 )  الكثير من المساعدات للنازحين مستذكرأ كلام الله تعالى أنفعهم للناس، وأحب الأعمال إلى الله تعالى سرور تدخله على مسلم، أو تكشف عنه كربة، أو تقضي عنه ديناً، أو تطرد عنه جوعاً، ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في هذا المسجد شهراً، ومن كف غضبه ستر الله عورته، ومن كظم غيظه ـ ولو شاء أن يمضيه أمضاه ـ ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة، ومن مشى مع أخيه في حاجة ـ حتى يثبتها له ـ أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial