رابطة المصارف الخاصة تعيد الثقة بين الانسان والكتاب من خلال المعرض الدولي للكتاب تحت شعار ( نقرأ لنرتقي )

رابطة المصارف الخاصة تعيد الثقة بين الانسان والكتاب من خلال المعرض الدولي للكتاب تحت شعار ( نقرأ لنرتقي )

الغربية – احمد الدليمي 29 – 3 – 2018

برعاية رئيس الوزراء الدكتور حيدر العبادي وتحت شعار ( نقرأ لنرتقي ) أنطلقت فعاليات معرض بغداد الدولي للكتاب بمشاركة 600 دار نشر محلية وعربية واجنبية (18) دولة هي – العراق  – بريطانيا  – إيران  – تركيا  – الجزائر  – تونس – ليبيا  – مصر – إيطاليا – سوريا – لبنان – الأردن – اليمن – السعودية – الكويت – قطر – الإمارات العربية – الهند ،برعاية رابطة المصارف الخاصة العراقية مستذكرين قوله تعالى ( قل ربي زدني علما) الذي نظمه اتحاد الناشرين العراقيين بالتعاون مع الشركة العامة للمعارض العراقية بحضور الامين العام لمجلس الوزراء  والاستاذ وديع الحنظل رئيس رابطة المصارف العراقية الخاصة ..

 وتحدث الامين العام لمجلس الوزراء الدكتور مهدي العلاق ممثل رئيس الوزراء ان معرض بغداد للكتاب هو مربد لالتقاء الادباء وصناع الكتاب ونافذة مهمة يطل من خلالها المثقفون على العلوم والثقافات الاخرى من خلال القراءة التي تعتبر عالم لصناعة المستقبل والتي يمكن من خلالها بناء جيل مثقف . واضاف بانه بعد انتهاء الدورة السابقة لمعرض الكتاب كان هناك تخطيط وتنسيق لتحقيق جزء من مطامحنا لايصال نتاجات الفكر العراقي والعربي والعالمي وطرحه على ارض معرض بغداد للكتاب وتقديمه لجمهور القراء والادباء وعمل جو من التلاقح الفكري مع ضيوفنا من باقي الدول . من جانبه اكد مدير عام المعارض العراقية المهندس هاشم محمد حاتم ان معرض الكتاب يأتى متزامنا مع الانتصارات التى حققتها وتحققها القوات المسلحة والاجهزة الامنية فى تحرير الأراضى العراقية من عصابات تنظيم داعش الإرهابي، والذي اثبت للعالم بان يد على الزناد ويد تكتب بالعلم نرتقي ونبني جيلاً واعٍ . مؤكداً ان هذا المعرض يعتبر فرصة حقيقية لدور النشر المشاركة بعرض مطبوعاتها في العراق التي تهتم بجميع الكتب والمنشور الثقافية والعلمية وبكافة الاختصاصات لمواكبة التطور الحاصل في العالم وهو رسالة محبة وسلام لكل دول العالم ودليل على ان العافية العراقية قد عادت الى طبيعتها من خلال الانفتاح على العلوم والثقافات الاخرى والاستفادة من تلك العلوم في بناء الدولة. وقال رئيس اتحاد الناشرين العراقيين عبد الوهاب الراضي بان فعاليات المعرض ستشهد اقامة العديد من المؤتمرات والندوات خلال هذا الكرنفال ليكون مهرجاناً ثقافياً متميزاً في رفد الثقافة العراقية بما هو جديد من نتاجات العلماء والادباء , داعيا الجامعات والكوادر التدريسية والطلاب الى زيارة المعرض من اجل الاطلاع ومواكبة التطور العلمي في شتى المجالات من اجل الاستفادة من المعارف والعلوم وماتوصل اليه العلم الحديث من تطورات هائلة . ممّا لا شك فيه أنَّ للقراءةِ من الكتابِ نكهةً خاصةً تتفوّق على أي طريقةٍ أخرى لتلقي المعلومة، فقد كان في القديم الكِتاب هو الوسيلة الوحيدة  لهذا حلّت بغداد لااستضافة أكبر معرض هذا الحدث الذي سيمتد على مدى عشرة أيام . كما وصف البعض هذا المعرض على أنه أكبر معرض للأدب برعاية رابطة المصارف العراقية الخاصة حيث ستطرح القضايا الاقتصادية ناهيك البرامج الثقافية من خلال ورش العمل ونجاح الاعلام الاقتصادي الذي سيوحد الخطاب الاعلامي العربي الاقتصادي الجدير بألذكر فأن الاستاذ وديع الحنظل نجح في العديد من المحافل من خلال اهتمامه بموضوع الاعلام الاقتصادي وعقد درورات سيما وأن الرابطة تعمل ليس على المستوى الاقتصادي فحسب وانما ستجعل بغداد تسر الناظرين من خلال ألق بغداد مع الموسيقار الكبير الذي ترك التقنيات الموسيقية جانبأ ومسك المعول ليكون فريق متكامل مع رابطة المصارف العراقية الخاصة … أنتهى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial