السيد حسين الشامي – يكرم عائلة الدكتور حسين أمين, ويؤكد الاحتفاظ بالكتب القيمة

جامعة الامام جعفر الصادق – تستذكر العظماء وستصدر كراس خاص بسيرة شيخ المؤرخين الدكتور حسين أمين

الغربية – احمد الدليمي – مصطفى احمد 24 – 11 – 2018

تحت شعار (فيها كتب قيمة ) جامعة الإمام جعفر الصادق. ع.تقيم حفل افتتاح مكتبة شيخ المؤرخين الدكتور حسين امين.
الغربية – احمد الدليمي – مصطفى احمد – 24 – 11 – 2018
اقامت جامعة الإمام جعفر الصادق (ع ) حفل افتتاح مكتبة شيخ المؤرخين الدكتور حسين أمين رحمه الله ,,على قاعة المؤتمرات في الجامعة وبحضور عددمن الاساتذة والمختصين ,فقد تحدث السيد حسين بركة الشامي مستذكرأ قوله تعالى ((وَتِلْكَ الْأَيَّامُ نُدَاوِلُهَا بَيْنَ النَّاسِ وَلِيَعْلَمَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا وَيَتَّخِذَ مِنكُمْ شُهَدَاءَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الظَّالِمِينَ )) في الوقت الذي نحتفي بذكرى ولادة الرسول الاعظم (ص) وولادة حفيده الامام جعفر الصادق (ع) ونجتمع لنحتفل باهداء المكتبة الخاصه بشيخ المؤرخين الأستاذ حسين أمين الى المكتبة المركزية للجامعة وهذا يؤكد ان الامة بدأت تذكر عظمائها وتحيي رجالها وتخلد علمائها في مختلف العلوم وان العراق عاد الى موقعه القديم بان يكون قاعدة للعلم والادب على وجود وعي جديد في العراق بدأ يتركز ,,وأضاف الشامي التأريخ ليس سجلأ مجرد ذكرى أنما التأريخ تجارب علمأ مستانف يعيد نفسة باسماء اخرى يستطيع أن يرسم ملامح المستقبل بنفس المضمون, هنا لابد من ذكر تأريخ الحسين عليه السلام الذي يعتبر من الشخصيات المتميزة  ، وعند الاطلاع على نصوص اقوال تلك النخب في الحسين عليه السلام تتيقن ان الحسين تراث انساني زاخر بالقيم الانسانية  , وعندما نستذكر سوء يزيد وقبح سريرته، لكنَّنا نذكر هنا فصلاً مختصراً يُبيِّن شيئاً من وجود انصار ليزيد ,, وبين الشامي أن المكتبة في جناح خاص في وباسم الدكتور حسين أمين وكلما يرد هذه المكتبة من شباب وباحثين ومثقفين فانهم سوف يتذكرون اللمسات العلمية ويتذكرون احد الاقلام والاعلام المهمة الذي اعطى من حياته الشئ العظيم لشعبه وللامة الاسلامية وستبقى في قلب الذاكرة العلمية والفكرالواعي والمثقف العراقي. وفي الختام تم تكريم مجموعة من الاساتذة بالمناسبة,,

من هو شيخ المؤرخين الدكتور حسين أمين ؟ شخصيات بغدادية من الذاكرة ,,ولد الدكتور حسين امين عبد المجيد في بغداد (محلة الطوب) عام 1925، ودرس المرحلة الابتدائية في المدرسة المأمونية ابتداء من عام 1931، وتابع دراسته في المتوسطة الغربية، ثم الثانوية المركزية عام 1941، انخرط في صفوف دار المعلمين الابتدائية القسم العالي، ثم في مدرسة تطبيقات دار المعلمين الابتدائية,,التحق بجامعة الاسكندرية وحصل منها على الماجستير عام 1958 بتقدير، وهو اول طالب عربي يحصل من هذه الجامعة على الدكتوراه وينال جائزة تقديرية من لدن الرئيس الراحل جمال عبد الناصر,, الف مجموعة من الكتب منها المدرسة المستنصرية بغداد 1960، الامام الغزالي بغداد 1963، تاريخ العراق في العصر السلجوقي بغداد 1965، شط العرب ووضعه التاريخي بغداد 1981، القدس وعلاقتها ببعض المدن والعواصم الاسلامية بغداد 1988، زرقاء اليمامة بغداد 1988,, وحقق مقدمة في التصوف السلمي بغداد 1984، وله فضلاً عن ذلك المئات من البحوث والمقالات المنشورة في المجلات العربية والعراقية، اضافة الى مؤلفات مخطوطة,,اشتهر كوجه تلفزيوني في الستينيات من القرن الماضي حيث قدم برنامج ثقافي تاريخي باسم (ثقافة الاسبوع),,اول نشاط سياسي له وهو في المتوسطة حيث قام ومجموعة من الاصدقاء بتوزيع منشور يندد بقتل الملك غازي عام 1939 وقد احيل على اثرها الى المحكمة العرفية التي حكمت عليهم بالغرامة او السجن، اما ثاني اكبر نشاط سياسي له فهو اختياره ضابطاً للارتباط بين الضباط الاحرار قبل 14 تموز 1958 والرئيس الراحل عبد الناصر بواسطة الليثي عبد الناصر زميله في الدراسة ,,الدكتور حسين أمين له أوليات عديدة في مضمار اختصاصه في التاريخ ،فهو أول رئيس للجمعية التاريخية العراقية 1969م، وأول أمين عام لاتحاد المؤرخين العرب عام 1974، وهو أول عراقي يتولى رئاسة قسم الدراسات التاريخية في مركز البحوث و الدراسات العربية ،جامعة الدول العربية في عام 1987م، و أول رئيس تحرير للمجلة التاريخية التي أنشئت عام 1969م، وهناك سبع أوليات أخرى كان للدكتور حسين أمين قصب السبق بها,, بهذه المقدمة المقتضبة نلج الى السيرة الذاتية لهذه الشخصية التاريخية الفذة النابعة من بلاد الرافدين و من تحت أفياء نخيلها,,

الجدير بالذكر أن الجامعة أصدرت كراس خاص بسيرة الدكتور وتهدف إلى تكريم هذه الشخصية العلمية الرائدة وكان الراحل يتمتع بفكر حر وثقافة موسوعية وقدرة كبيرة على دراسة التاريخ ويعتبر قامة من القامات الاعلام الشاهقة ومصباح نور تستضيئ به الاجيال وقد تحدث بحقه مجموعة من الأساتذة الذين عاصروه ومنهم من طلاب فقد أشاد  الجميع بفكره وانجازاته وسيرته وتواضعه ومحطات مهمة من حياته حيث صدرت له (15) كتاب و (200) بحث في مختلف مجالات التاريخ والتراث الاسلامي والعربي,,
جامعة الامام جعفر الصادق وهي  جامعة اهلية عراقية تأسست في 2008 ,, أنتهى

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial