الأخبار العاجلة

رئيس جامعة الفلوجة – يفتتح المؤتمر الدولي للمعلومات والعلوم ويؤكد نحن صناع المعرفة بعلمائنا

جامعة الفلوجة – توضح الاتجاهات الحديثة في التكنولوجيا الطبية والتقنيات الجينية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي , وتكرم العلماء

الغربية – احمد الدليمي – 22 – 11 – 2018

برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي ,,باشراف رئيس جامعة الفلوجة,, أقامت جامعة الفلوجة مؤتمرها الدوري الدولي الاول للمعلومات والعلوم مستذكرين قوله تعالى ﴿ وَمَا أَرْسَلْنَا مِنْ قَبْلِكَ إِلَّا رِجَالًا نُوحِي إِلَيْهِمْ فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ ﴾ بحضور الدكتور محمد الحمداني وكبار الباحثين وعلماء من جامعات مرموقة من جميع التخصصات العلمية التي تتضمن العلوم الطبية والهندسية – الاتصالات -الانسانية – الادبية,, بعد ان كانت مدينة الفلوجة المضطربة استيقظت على منجم البحوث العلمية التي تجشأت جامعة الفلوجة وعاد الزمن الجديد لكي تضمد الجراح التي مرت بها مدينة المساجد بتجربة مؤلمة بالرغم من التحديات التي تواجه قطاع التعليم,,

يشهد العالم في الوقت الحاضر ثورة تكنو لوجية واضحة المعالم في مختلف التخصصات العلمية والانسانية منها لذلك جاء المؤتمر الدولي الدوري الاول للمعلومات والعلوم كمؤتمر متخصص يهدف الى تقديم واكتشاف ومناقشة أخر مستجدات البحوث العلمية التي توضح الاتجاهات الحديثة في التكنولوجيا الطبية والتقنيات الجينية وتطبيقات الذكاء الاصطناعي فضلأ عن الحوسبة السحابية وانترنيت الاشياء وادارة المعرفة , كل هذه الاتجاهات الحديثة تحاول تقديم حلولا عصرية ومبتكره لتطوير التخصصات الاخرى التي تشكل حلأ لعدد من المشاكل التي تواجهها  القطاعات الاخرى ,, كما يحاول مؤتمر المعلومات والعلوم تشخيص وتحديد الموضوعات الحرجة التي تحول دون امكانية اندماج بصورة كاملة بين التخصصات الاخرى وتخصيص تكنولوجيا المعلومات من خلال معرفة العلاقة الجوهرية بين تلك التخصصات تخصص ادارة الاعمال الالكترونية ادراة الاعمال فضلأ عن تطبيقات الحوسبة الذكية في الزراعة والصناعة وادارة المياه وغيرها من المشاكل اليومية التي تمس حياة البشر , وأن الهدف الرئيس من هذا الحدث العلمي المميز هو اعطاء مجال لتلاقح الافكار بين مختلف التخصصات فضلأ عن تحسين مهارات باحثي المنطقة لكونه المؤتمر الدولي الاول من نوعه الذي حضره كبار العلماء من مختلف أنحاء العالم ,,

فقد تحدث الدكتور محمد الحمداني عن اسباب انعقاد هذا المؤتمر العلمي الاول في العاصمة بغداد, نعم أنها في ضمير العالم مدينة الحضارة والعلم واليوم نلتقي في مدينة الفلوجة رسالتنا لنضع الرؤيا نسعى بعزم رجالها لنصنع المعرفة فأن جامعتنا ليست فقط تخرج الدفعات من الطلبة لكن لها حضور في المحافل المحلية والعربية والدولية رغم أنشأت حديثأ لكن عملها كبير في الساحة العلمية تحتضن تسعة محافظات ,فقد اصبحت في مصاف الجامعات المتطورة ضمن المعاير الدولية  فقد شارك ( 14 ) دولة مختلف الاختصاصات ,, وأضاف الحمداني أننا نريد أن نحقق العدالة في موضوع البحوث التي حصلت الموافقة عليها بوقع ( 62% ) سيما ونحن نأسف على رفض (38) بحث نطمع أن تكون البحوث على مستوى عالي بغية الانطلاق بروح الفريق الواحد مع كوادرنا (182) استاذ فضلأ عن أفتتاح كلية العلوم التطبيقية التي تضم اربعة اقسام علمية ( الكيمياء التطبيقية – التقانة الاحيائية – الفيزياء الطبية بفرعيها – فيزياء  البصريات وفيزياء السمعيات – التحليلات المرضية) وأشاد الحمداني باللجان العلمية التنظيمية والدعم الوجستي والاعلام والتشريفات التي ساهمت في نجاح الاستحضارات من اجل نجاح المؤتمر العلمي الاول,, هناك مؤتمر دولي ايضا ستجرى الاستحضارات خلال الشهور المقبلة ,,

فقد ختم القول بتوجيه التحية للباحثين وكذلك رجال القوات المسلحة بكافة صنوفها ,, وأضاف الحمداني أننا نريد أن نحقق العدالة في كافة المجالات , وأشاد بدور اللواء الركن سعد حربية الذي استطاع ان يحقق الامن من خلال مكافحة الارهاب وكذلك قيادة شرطة الانبار ,,

وقال الدكتور ضياء الجميلي الاستاذ في الذكاء الاصطناعي في مداخلته التي تتعلق في التنظير والممارسة للحوسبة التطبيقية في مجال الطب والبيولوجيا البشرية والرعاية الصحية الجدير بالذكر فأن الدكتور الجميلي نشر (180)بحثأ في دور نشر علمية و(6) كتب علمية و(6) فصول كتاب في مجالات متعددة التخصصات تتضمن الذكاء الاصطناعي التطبيقي شبكات الاعصاب التنبؤ الاشاري كشف التزيف الالكتروني صناعة القرارات ,,

وقد تحدثت مدرس لمياء عدنان مسؤولة وحدة خدمة المجتمع والتنمية البشرية مركز التعليم جامعة الفلوجة على هامش المؤتمر عن نجاح هذا المؤتمر الدولي الاول الذي يعطي الرسالة للعالم بأن العراق بلد العلم والتكنولوجيا ومشاركتنا ستكون توضيح للعالم بأن المرأة العراقية تعمل بكرامة وتنجز الاعمال الملقات عليها بصورة جيدة ,تُعد المشاركة النسائية احد ابرز المؤشرات التي تعتبر معيارا لوجود تنمية مستدامة في هذا المؤتمر الدولي، ويركز هذا المؤشر على مساهمة المرأة في اتخاذ القرار، سواء ضمن الاطر العلمية – التشريعية او التنفيذية، وهذه المساهمة تؤدي بالنتيجة إلى ان تكون ركنا في خلق او تاسيس اي اطر مؤسسية او اجهزة رسمية ، وكانت تجربة المراة العراقية بعد 2003 مثالا بارزا على ذلك حيث قدم السيد رئيس جامعة الفلوجة كل وسائل المساعدة من خلال وجودنا ضمن هذه الكوكبة من العلماء ليشاهد الاعمال اليدوية وباقات الورود ونحن سننقل الافكار التي نجحت فيها الملكة رانيا في قيادة المراة الاردنية ودعمها من أجل الوصول الى المبتغى لنمحي الصور المؤلمة التي تتناقلها بعض الاوساط ضد المرأة وأضافت في ظل الوضع العراقي الذي يوصف بالاستثنائي على المستوى الاقتصادي والتحديات الاجتماعية لابد من التركيز على الحفاظ على النسيج الثقافي بغية نشر الثقافة ومنح المرأة الدور لمايستدعي نظرة تأملية لدعمها من أجل صنع القرار ,,

في ختام المؤتمر  أعتلى المنصة الدكتور محمد الحمداني ليكرم العلماء ورجال القوات المسلحة بشهادات تقديرية ,,أنتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial