مدير عام تربية الرصافة الثالثة يحصل على أفضل شخصية تربوية , وأعدادية الرافدين تحصد المرتبة الاولى

مدير عام تربية الرصافة الثالثة يحصل على أفضل شخصية تربوية , وأعدادية الرافدين تحصد المرتبة الاولى

الغربية – حسين الجابري

حصل السيد مدير عام تربية الرصافة الثالثة الأستاذ حسين علي ناصر العبودي على أفضل شخصية علمية وتربوية وأعدادية الرافدين المتمثلة بالاستاذ رحيم الربيعي مدير الأعدادية والكادر التعليمي المتقدم (السيد صادق جوحي و السيد علاء الغراوي) حصلت على أفضل أعدادية تمتلك على شخصيات تربوية ,من خلال المتابعة لصحيفة أخبار الشرق الاوسط والوكالات الاخبارية وذلك زيارة المناطق التي تقع ضمن مناطق تربية الرصافة الثالثة واللقاء مع المواطنين تبين أن الواقع التعليمي أصبح جيد , فأن من حق الحكومة العراقية أن تتباهى بأن التعليم هو في أعلى سُلَّم النجاح ؛ربما يكون من العسير على البعض أن يُصَدِّق أن العراق الذي يحتوي على ثاني أكبر احتياطي للنفط في العالم؛ ما زالت فيه الكفاءات العلمية متوافرة ليس فقط الاهتمام الذي يولية السيد حسين العبودي محل صدفة لكن النجاح جاء نتيجة السهر والمتابعة، بعدما كانت مديرية تربية الرصافة الثالثة التي تحتوي على مقاعد دراسية محدودة و رَثَّة، يتكدس فوقها عشرات الطلاب ،فضلأ عن الظروف التي كانت تواجة اعدادية الرافدين وتكدس الطلبة بين اخشاب الصفوف المتهالكة لكن اليوم أصبحت النموذج التربوي فيما لا يعلم أحد أن الكوادر تعمل على مدار الساعة خدمتأ لواقع التعليم الحقيقة لم يسبق أن وصل التعليم إلى هذا المستوى ، بشهادات تلك المؤسسات الصحفية بغية متابعة الزميل المستشار الصحفي( حسين الجابري )الذي يرافقه الوفد الكبير من الصحفيين ،ولا يدري أحد إلى أين سيصل هذا النجاح ستكون قصة لذلك ندعو السيد رئيس مجلس الوزراء والسيد وزير التربية لتكريم هذه الكوكبة من الكفاءات التي تسهر من اجل نجاح التعليم ،فإن العراق يمتلك نظامًا تعليميًا يُعتَبَر من أفضل أنظمة التعليم في المنطقة، وكانت نسبة الأمية في فترة الماضية كبيرة، حيث قدمت مديرية تربية الرصافة الثالثة التي ترعى حملات محو الأمية، وأصبح التعليم، وفق الشريعة الاسلامية التي تعتبر من يعلم طفلًا كان أم شيخًا مسنًا- على مبادئ القراءة والكتابة الأساسية,الإسلام لم ينكر فضل المعلم وقد حثنا النبي صلى الله عليه وسلم على احترام المعلم ، وقال عنه إنه أحق الناس بالمحبة والتعظيم والتوقير بعد الله وبعد رسوله صلى الله عليه وسلم، لأن العلم ميراث الأنبياء والعلماء ورثته. وأيضاً، فإن محبة المعلم تحمل على تعلّم علمه واتّباعه، والعمل بذلك دين يدان به والمعلمون هم أرقى الناس منزلة في الدنيا قبل الآخرة، أحق الناس أن تشرئب لهم الأعناق وتتطلع لما عندهم،أنتهى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial