الأخبار العاجلة

بقلم حسين المشهداني – هل النصر حليف الثلث المعطل ام الثلث المشروط؟

بقلم حسين المشهداني – هل النصر حليف الثلث المعطل ام الثلث المشروط؟

يبدو أن قول السياسي البريطاني المشهور ونستون تشرشل “لا توجد في السياسة صداقات دائمة ولا عداوات دائمة بل مصالح دائمة” ينطبق على الحالة الراهنة للمشهد السياسي، الذي يتجه نحو تأزم الامر وربما الاتجاه الى المجهول، او الدعوة الى حل البرلمان واعادة الانتخابات. وبهذا قد خسر النواب مقاعدهم بسبب امتعاض اغلبية الشارع الذي اصبح على صفيح ساخن بسبب المماطلة في تنفيذ وعوده من قبل الساسة واساليبهم الملتوية.

فبعدما كان الاطاريون او ما يسمى بالثلث المعطل نواة الازمة والخلاف حول حسم مناصب الجمهورية والوزراء، بسبب المطالبة بتشكيل الكتلة الاكبر ضمن المكون الشيعي، اصبح لدينا الثلث المشروط، والذي يضم في اروقته تحالف السيادة والديمقراطي الكردستاني، ضمن انقاذ وطن الذي كان زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر يتزعمه، في بادرة منه للتوجه نحو حكومة اغلبية، لكنه فشل واعلن انسحابه واكد عدم قبوله بالتعاون مع الفاسدين، فقرر ترك السياسة والذهاب نحو المعارضة بعد دعوته لنواب كتلته بتقديم استقالاتهم.

لكل واحد من هذه الاطراف شروطه ومطالباته، ومن دون الموافقة عليها لن تكون هناك مفاوضات لحل الواقع السياسي الذي يشهد ولادة عسيرة. وربما يكون الامر بامرين، الاول تعنت الكتل المماطلة بحجة تحقيق المطالب والثاني التهديد المسلح، والتوجه نحو عسكرة الشارع من جديد وانطلاق التظاهرات وربما نشهد ما لا يحمد عقباه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial