وزارة الكهرباء – مشاريع الخدمة والجباية التي اثمرت بعد تطبيقها في مناطق زيونة لما حققته من انخفاض بالاحمال وتحقيق وفرة بالطاقة وتقليل نسب الضائعات وازالة التجاوزات

وزارة الكهرباء – مشاريع الخدمة والجباية التي اثمرت بعد تطبيقها في مناطق زيونة لما حققته من انخفاض بالاحمال وتحقيق وفرة بالطاقة وتقليل نسب الضائعات وازالة التجاوزات

الغربية – احمد الدليمي – حسين احمد

أكد مواطنون أن فلسفة ترشيد الطاقة اصبح واجب وطني لم تعد خياراً بل أصبحت جزءاً من استراتيجية الدولة، وتم تطبيقها في عدة مناطق وقد نجحت  من خلال توفير الكهرباء على مدار الساعة حيث ينعكس من خلال ترشيد الاستهلاك أن تقليل الضائعات وتحسين جباية أجور الاستهلاك أن المبادرات في إطار تحقيق التنمية المستدامة للمجتمع  إلى أن الحكومة العراقية تعمل على تحقيق الرؤية الاستراتيجية لتغيير نمط الاستهلاك والسعي إلى تقليص التنامي المتزايد في استهلاك الطاقة. وطالبوا بتسريع إصدار قانون لترشيد استهلاك الطاقة يحدد آليات واضحة ومهمة ويتصدى لمشكلة ارتفاع معدلات الاستهلاك . وفي ذات السياق أن الترشيد في استخدام الطاقة أصبح ضرورة حتمية على مستوى العالم، وتزداد هذه الأهمية في دولة مثل العراق بسبب الزيادة في عدد السكان وزيادة المشاريع الاستراتيجية والبرامج التنموية الضخمة خصوصاً أن الترشيد لا يعني التوقف جزئياً أو كلياً عن الاستهلاك، لكن يجب توعية المجتمع الى مخاطر استهلاك هذا الكم الكبير من الطاقة.

من جانبه اوضح المهندس صفاء صباح حسين مدير مركز جباية حي الجامعة لشركة كريستال الاستثمارية في كلمة له ان البعض يعتقد ان الشركات بديل عن وزارة الكهرباء ونوضح نحن شركاء مع الوزارة ونعمل وفق تسعيرة الوزارة ونعمل على ثلاث مراحل الاولى مرحلة التهياة عبر لجان جرد محتويات الشبكة الكهربائية ومدى صلاحيتها وتقوم الشركة على ازالة التجاوزات بعدها مرحلة تصفير الضائعات من خلال اعمال الصيانة وتم تشخيص نسبة 90% من التجاوزات في العشوائيات والمرحلة الثالثة تفعيل العقد واستلام قطاع التوزيع ونصب العدادات .واوضح ان المناطق التي تعاقدت عليها الشركة هي المنصور وحي الجامعة و حي العدل والقضاة وابو غريب وخان ضاري وبما مجموعه 25 محلة وتم فتح مراكز جباية في المنصور و حي الجامعة و حي العدل مشيرا الى ان حي العدل كان يستهلك 102 ميكاواط وانخفض الى 76 ميكاواط.

في سياق تنظيم الندوات التي أعدتها وزارة الكهرباء  – المديرية العامة لتوزيع كهرباء الكرخ وبالتعاون مع وزارة الثقافة / المركز الثقافي للطفل العراقي وبحضور شركة كريستال الحائزة على العقد الاستثماري لمناطق الكرخ المركز وعدد من اعضاء اللجنة الاعلامية المركزية للوزارة وعدد من المسؤولين في الوزارة والاعلاميين والمواطنين من اجل اطلاع المواطنين على تفاصيل عقود الخدمة والجباية التي ابرمتها الوزارة مع الشركات الاستثمارية وضمن التوجيهات الحكومية المركزية .  فيما قدم خلالها السيد صلاح غازي اسماعيل عضو اللجنة الاعلامية المركزية – مدير اعلام توزيع كهرباء الكرخ عرضا موجزأ عن التحديات التي تواجه قطاع التوزيع واسباب توجه الوزارة الى مشاريع الخدمة والصيانة والجباية والتي اثمرت بعد تطبيقها في مناطق زيونة واليرموك لما حققته من انخفاض بالاحمال وتحقيق وفرة بالطاقة وتقليل نسب الضائعات وازالة التجاوزات التي انهكت الشبكة الكهربائية واهتمام الوزارة بالعمل بمبدأ الشراكة مع القطاع الخاص والقطاع العام .

فقد وجه مجلس الوزراء في وقت سابق وزارتي المالية والكهرباء بأخذ ما يقتضي كلاً حسب اختصاصه لتنفيذ قرار رقم (336) بشأن استخدام واردات الجباية في وزارة الكهرباء.
ونص القرار المذكور بالموافقة على ان تكون حصة كل قطاع (نقل – انتاج – توزيع) في وزارة الكهرباء من واردات الجباية من خلال عقود بين القطاعات، وللوزارة استخدام الواردات لكل قطاع للصرف على المشاريع الاستثمارية والتشغيلية لذلك للقطاع.
يشار الى ان الحكومة تسعى الى تطوير عمل المؤسسات الحكومية كافة، لاسيما الوزارات الخدمية التي لها مساس مباشر بالمواطنين، كوزارة الكهرباء من خلال تقديم الدعم لمشاريعها الاستثمارية والتشغيلية.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial