الأخبار العاجلة

نقيب المعلمين العراقيين يهنئ الطلبة بمناسبة العام الجديد ويشيد بدور الكوادر التدريسية

نقيب المعلمين العراقيين يهنئ الطلبة بمناسبة العام الجديد ويشيد بدور الكوادر التدريسية

كادر الغربية يلتقي الاستاذ عباس كاظم عامر السوداني نقيب المعلمين العراقيين – فقد تبلور الحوار على عدد من القضايا المهمة مع بدأ العام الدراسي وبحث موضوع تأمين المبالغ لبناء المدارس من خلال موازنة (عام 2021) وكيفية تأمين المدارس والكوادر التعلمية في وقت الانتخابات النيابية…

فقد تقدم السوادني بخالص التهنئة متمنيا أن يكون عاما متميزا في ظل جائحة كورونا وخاطب الطلبة والكوادر التعليمية نأمل النجاح في العملية التربوية من أجل تطوير افاق العلم والمعرفة لهذا العام وأن يكون عاما دراسيا متميزا والتوفيق في بناء مجتمعنا وجعل عالمنا غدا أفضل مما كان عليه أمس وفقأ لتحديات كثيرة رافقت العملية التربوية إليكم كل التحية والإجلال بمناسبة العام الدراسي الجديد يامن زرعتم دروب أبنائنا بالأمل.لابد من إيجاد التوازن بين التعلم والسلامة . هناك عدة مقترحات مع بدأ السنة الدراسية معتمدة على دوام الطلبة ليوم واحد من أجل جس النبض في الشارع العراقي ..علمأ أن الخطوات التي أتبعتها الوزارة في غلق بعض المدارس التي تتكاثر فيها الاصابات وتطبيق قرارات خلية الأزمة واجب على الجميع حيث أن المؤسسات الصحية لم تكن في المستوى المطلوب بسبب كثرة المدارس نحتاج الى المزيد من الفرق الجوالة…لابد من الأشارة الى توجه المدراء العامون في المديريات لمتابعة المراكز الصحية وتكثيف فحص الطلبة… أن قرارات الوزارة في العام الماضي منح درجات وتكرار أعادة الامتحانات الى دور ثالث لأعطاء فرصة للطالب رغم أننا نعتقد أن الدور الثالث مشكلة تعاني منها العملية التربوية وهذا أعطى الصورة السلبية وخفف من أهتمام الطالب وهذا خطير جدأ…

وأكد السوادني على التعلم من خلال الانترنيت مع بدأ الطلاب السنة 2020-2021 مع استخدام منصة متكاملة تجمع بين التلفزيون والإذاعة والمواد المطبوعة والموارد عبر الإنترنت. أو استخدامه كمكمل للتعلم المباشر عن طريق الفضائيات خاصة تعاون شبكة الاعلام العراقي من خلال شاشة العراقية التربوية بغية توجه وزارة التربية بتكييف المناهج الدراسية للتركيز على المهارات الأساسية والقدرة على الصمود أمام تحديات رغم المعوقات بسبب قطع الكهرباء ليس فقط بالمدن لكن هنالك القرى البعيدة كيف يصل اليها خدمة الانترنيت وبعض الأسر لاتمتلك الاموال الكافية لسد رمق الطالب لشراء الهواتف الذكية أو الحاسبة.. نحن وجدنا البدائل من خلال اللقاءت مع الزملاء في دول المتطورة نحتاج الى جهد دولة من أجل الأعتماد على الفضائيات لكون التلفاز متوفر في البيوت لذلك طلبت من شبكة الاعلام العراقي تخصص ثلاث قنوات فضائية بالأضافة الى القناة التربوية هذه القنوات ممكن تخصيصها الى مرحلة الابتدائية والاخرى الى المتوسطة والاعدادية لتناول المناهج المهمة لحد الأن لم تكن الاستجابة من قبل الجهات الرسمية علمأ أن تركيا الأن تعمل ضمن هذا المنهاج العلمي…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial