الاتصالات – تطلق أكبر مشروع إنترنت بتقنية الكابل الضوئي

الغربية – احمد الدليمي – 14 – فبراير – 2021

دأبت وزارة الاتصالات العراقية بتوجيه من (وزير الاتصالات أركان شهاب) من أجل أنجاز المشروع الوطني للأنترنت بشكل رسمي عبر آلية الكابل الضوئي إلى المنزل ضمن مرحلة (الـFTTH) خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد في فندق بابل ببغداد…بحضور وزير الاتصالات أركان شهاب، وبقية مؤسسات الدولة العراقية، تم إطلاق أكبر مشـروع بنى تحتية في قطاع الاتصالات والإنترنت في البلاد، ويغطي جميع المحافظات العراقية باستثناء إقليم كوردستان”

فقد بدأ العمل بإطلاق الخدمة بشكل فعلي في منطقة زيونة بالعاصمة بغداد، ونهدف للوصول إلى (800 ألف) منزل نهاية العام الحالي”أن “المشروع سيوصل الخدمة في عام (2022) إلى (مليون و900 ألف) منزل، وفي عام (2023) سيوصلها إلى مليون (و800 ألف) منزل، على أن يصل للهدف الرئيسي خلال 3 سنوات بإيصال الخدمة (لـ4 ملايين منزل) في البلاد”.

يشار أن “العروض التي ستتوفر فيهـا 4 أنواع من الاشتراكات، الأول: بسرعة 15 ميغابـت/بالثانية بسعر 35 ألف دينار، و40 ميغابت/بالثانية وبسعر 45 ألف دينار، و75 ميغابت/بالثانية بـ60 ألف دينار، كما يوجد نوع رابع بسرعة غير مسبوقة في العراق بمقدار 150 ميغابت/بالثانية بسعر 100 ألف دينار فقط”.

واكد المتحدث باسم المشروع مصطفى سعدون ، إن “المشروع الوطنــي للإنترنــت هو أكبــر مشــروع بنــى تحتيــة في قطــاع الاتصــالات والإنترنــت في العــراق، ويغطــي جميــع المحافظــات العراقيــة باســتثناء إقليــم كردســتان”. مشيراً الى اطلاق الخدمة بشكل فعلي في مِنطقة زيونة ببغداد، ونهدف للوصول إلى 800 ألف منزل نهاية العام الحالي”.

واضاف سعدون، إلى أن “المشروع سيوصل الخدمة في عام 2022 إلى مليون و900 ألف منزل، وفي عام 2023 إلى مليون و800 ألف منزل، على أن يصل للهدف الرئيسي خلال ثلاث سنوات عبر إيصال الخدمة لأربعة ملايين منزل في العراق”.

واوضح  أن “العروض التي ستتوفر فيهـا 4 أنـواع من الاشتراكات، الأول: بسـرعة 15 ميغابـت بالثانيـة بسـعر 35 ألـف دينـار، و40 ميغابـت بالثانيـة بسـعر 45 ألـف دينـار، و75 ميغابـت بالثانيـة 60 ألـف دينـار، كمـا يوجـد نوع رابع بسرعة غير مسبوقة في العراق بمقدار 150 ميغا بت بالثانية بسعر 100 ألف دينار فقط”.

وقال المتحدث باسم المشروع مصطفى سعدون على هامش المؤتمر الصحفي ،” ان المشروع الوطني للإنترنت في العراق هو واحد من أضخم المشروعات في مجال التكنولوجيا في البلاد، حيث يستهدف المشروع الوطني للإنترنت تدعيم شبكات الإنترنت بكافة أنحاء العراق بأعلى جودة وأقل الأسعار، ومن المقرر أن يحدث هذا المشروع نقلة نوعية في هذا المجال بالعراق.”

وتابع ان ،”المشروع الوطني للإنترنت في العراق من أبرز المشروعات التي سوف تحدث طفرة بمجال الاتصالات والتكنولوجيا في البلاد، ومن هذا فيقدم المشروع الوطني للإنترنت في العراق خدمة إنترنت مستمرة ومستقرة ولا يوجد فيها أي تقطيع كما هو موجود حاليًا في الشبكات، كما أنه سوف يقدم واردات كبيرة للدولة، علاوة على طريقة تعامل جديدة بين المستخدمين والوكيل أو صاحب البرج من خلال العقد والتعاقد، كما سيكون هناك اتصال عبر الهاتف الأرضي.مبيناً في نفس الوقت ان “المشروع الوطني للإنترنت سيوفر أيضاً بُنية تحتية لمشروع الحكومة الإلكترونية فضلاً عن الفوائد الاقتصادية للبلاد”.

وقال المتحدث باسم الوزارة (رعد المشهداني)على هامش أنطلاق فعاليات خدمات المشروع الوطني، ان “الوزارة أبدت رغبتها المطلقة لتطوير الانترنت في العراق عبر (الكيبل الضوئي) وأضاف المشهداني أن الخدمة ستكون في كافة المحافظات حتى المحافظات المحررة بأستثناء محافظات أقليم كوردستان…

وأوضح، ان “هذه الشركات ستخضع لقانون وزارة الاتصالات وتخضع تحت رقابتها”، لافتاً الى ان “مدة العقد (15 عاماً) و السنوات التي تكسب بها مشتركين كأعداد وهذه الشركات في حال إكمالها سوف تكون في 15 محافظة بإستثناء محافظات اقليم كردستان” مبينا ان “بغداد قسمت الى أثنين الكرخ والرصافة للكاثفة السكانية”.

وبين المشهداني “اذا تم تفعيل الكيبل الضوئي ودخوله للمنازل سوف تفتح (القنوات المشفرة) على التلفزيون والالعاب ويبث الانترنت دون (نانو) ودون (بلوتوث) وهذه تقنية حديثة ومتطورة يتم السعي لها واعلنا عنها في مؤتمر صحفي خلال الاسبوعين الماضيين”.

من جانب أخر …يعاني العراقيون من مشاكل كبيرة في خدمة الإنترنت بسبب استمرار الاعتماد على آلية البث بدون كابل وتضارب ترددات أبراج البث.

فيما نفت وزارة الاتـصـالات ارتفاع اسعار الانترنت على مـا كـان معتمدا عليه سابقا بعد ارتـفـاع قيمة الدولار امام الدينار. (انتهى)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial