المولف محمد حسام الحسيني يصدر كتاب تحت عنوان (الاحزاب والحركات الأسلامية العراقية بين المعارضة والسلطة)

الغربية – تنشر كتاب المولف محمد حسام الحسيني تحت عنوان (الاحزاب والحركات الأسلامية العراقية بين المعارضة والسلطة)

ليست ثمة أجابات مطلقة حول الكتاب المثير الذي يتحدث عن الاحزاب والحركات الاسلامية موضوع الدراسة من أهم القوى السياسية في خارطة المعارضة للنظام السابق قبل عام (2003) والحكومات التي سبقته… ان أهم مايميز الأحزاب والحركات على الاغلب طبيعة البنية الفكرية لتلك الأحزاب والحركات هي الموجة والدافع الأساسي لتحركها السياسي قبل عام (2003) بسبب زوال الدافع الرئيس لتقارب تلك الاحزاب فقد كان العامل المذهبي من أهم أسباب التقارب الفكري في ذات الوقت لايعني التقارب الفكري تقاربا سياسيأ ذات الطابع الاسلامي فقد لخص الكتاب عن تأريخ الحركة الأسلامية في العراق خلال اكثر من (100) عام. مفاهيم معارضة النظام و معارضة الحكومة و المشاركة او التصدي لادارة الدولة كانت حاضرة في فصول الكتاب. اول كتاب يتناول عدد من الأحداث السياسية الهامة التي شهدها عام (2019) بقراءة تحليلية. هندسة النظام السياسي و مأسسة العملية السياسية و ترشيدها عمليات باتت ضرورة لعلاج تشوهات النظام السياسي و اعادة انتاج الخارطة السياسية بما يتوافق مع المصلحة الوطنية، من خلال مبدأ المراجعة البناءة…

ختم المؤلف محمد حسام الحسيني الكتاب حول مبادرة التحالف الوطني العراقي للتسوية الوطنية … مبادئ أساسية والتزامات أولية…

– المبادرة تمثّل رؤية وإرادة قوى التحالف الوطني لتسوية وطنية تنتج مصالحة تاريخية عراقية.

– الهدف من هذه المبادرة الحفاظ على العراق وتقويته كدولة مستقلة ذات سيادة وموحدة وفدرالية وديمقراطية تجمع كافة أبنائها ومكوناتها معا.

– تلتزم قوى التحالف الوطني ببنود المبادرة بعد الاتفاق والمصادقة عليها.

– تعتمد المبادرة على مبدأ التسوية التي تعني الالتزامات المتبادلة بين الأطراف العراقية الملتزمة بالعملية السياسية او الراغبة بالانخراط بها، وترفض مبدأ التنازل أحادي الجانب. مسار التسوية الوطنية غير مرتبط بل هو مكمّل لمسارات المصالحات المجتمعية التي تُترجم على شكل أوامر وإجراءات وتشريعات تخدم المجتمع بكل طوائفه وقومياته، وهذا هو فعل الدولة بكل مؤسساتها التي قامت وستقوم به بغض النظر عن

– مسار التسوية الوطنية، فلا يعني تقديم الرؤى والشروع بالتفاوض للوصول الى تسوية وطنية ايقاف عجلة الدولة، فأن مبادرة التسوية الوطنية مسار ستراتيجي تستمر معه فاعليات ومسؤوليات ومهام وواجبات والتزامات الدولة تحققت التسوية السياسية التاريخية أم لم تتحقق. مسار

– المبادرة إطار وطني يشمل جميع المكونات العراقية العرقية والدينية والمجتمعية، ويمكن المضي به على مراحل ضمن إطار التسوية الوطنية الشاملة.

– لا عودة ولا حوار ولا تسويات مع حزب البعث أو داعش أو أي كيان إرهابي او تكفيري او عنصري وتمثيل المكونات والاطراف العراقية يجب أن يخضع للقبول بالثوابت الواردة بهذه المبادرة.

– تتعهد بعثة الأمم المتحدة لمساعدة العراق بتقديم مساعيها السياسية الحميدة بما في ذلك تحشيد الدعم لعملية المصالحة الوطنية من خلال التيسير وتقديم النصح والدعم والمساعدة في تعزيز والدفع بهذه المبادرة للامام داخلياً وإقليمياً ودولياً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Social media & sharing icons powered by UltimatelySocial